الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

استحواذ المياه والغابات على أشجار البلوط من ورشة الغولف يثير غضب الساكنة بابن الصميم

استحواذ المياه والغابات على أشجار البلوط من ورشة الغولف
 يثير غضب الساكنة بابن الصميم

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد//
عم الغضب ورافقه الاحتجاج عددا من ساكنة الجماعة القروية لابن الصميم حين وقوفهم على عمد الإدارة الإقليمية للمياه والغابات بإقليم إفران الاستحواذ على كميات مهمة من أشجار البلوط  التي تم نزعها بالرقعة المعنية بانجاز ملعب الغولف من قبل السكك الحديدية ..
 أشجار عديدة تحولت إلى قطع مجزأة قابلة للاستهلاك في التدفئة (مئات الأطنان) وتم نقلها إلى مرأب تابع لإدارة المياه والغابات- يوجد بمخرج مدينة آزرو تجاه مدينة مريرت-...
 المحتجون لايعدون إلا ساكنة غالبيتهم من ذوي الحقوق من الأراضي السلالية الذين تحولت أراضيهم  إلى  ورشة لانجاز ملعب الغولف الذي يشرفه عليه  المكتب الوطني للسكك الحديدية على الطريق الرابطة بين إفران وآزرو على مساحة تقدر ب 120 هكتار، بالإضافة إلى مشروع عقاري كبير يتكون من بناء فيلات وشقق ومرافق ترفيهية وفندق من فئة 5 نجوم.
 وقد بلغ إلى علمهم اجتثاث الأشجار وقطعها ونقلها إلى آزرو عكس ماكان منتظرا أن يتم منحهم هذه الأشجار من أجل استعمالها في التدفئة بحسب ما كانت أن وعدتهم به إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية، وقفوا على عكس الوعود حين سطت ادارة المياه والغابات علىالأشجار، مما حدا بهم إلى الاحتجاج....
"قالوا لينا أن الحطب غاديين يبيعوه في المزاد العلني لفائدة مستغلي الغابة؟ "، يقول أحد المحتجين مضيفا: "والسكك الحديدية كانت قالت لينا أن الحطب سيوزع على الساكنة المجاورة للملعب...ولكن ها الفوريستيا خداوا كلشي"...
 ولقد حاولت الجريدة أخذ رأي الطرف المعني بالتوتر -إدارة المياه والغابات- لكنها لم تتمكن من ذلك، حيث كانت الزيارة للإدارة في آزرو تلقت ردا أن المدير في اجتماع... ومع طول الانتظار لم يتحقق هذا التواصل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق