الأربعاء، 1 أبريل، 2015

أية دوافع وراء استقالة الكاتب الاقليمي للحركة الشعبية بإفران؟

أية دوافع وراء استقالة الكاتب الاقليمي للحركة الشعبية بإفران؟
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
عمم على موقع التواصل الاجتماعي السيد عبد العزيز رحيوي نشر رسالة استقالته من مهمته ككاتب إقليمي لحزب الحركة الشعبية باقليم إفران والتي وجهها إلى امحند العنصر الأمين العام للحزب..
الاستقالة التي رد أسباب نزولها ودوافعها إلى اتخاذ قرارات تهم المجال التنظيمي للحزب من قبل شخصين غير مرغوب فيهما  إقليميا واللذين يتمادى السيد محمد أوزين بصفته المنسق الوطني للحزب في دعمه اللامشروط لهذين الشخصين، وأيضا إلى استفزازات الشبيبة الحركية بالإقليم...
 وإذا كان الكاتب الاقليمي لحزب الحركة الشعبية قد كشف عن هذه المواقف التي أدت به إلى الإشعار باستقالته من هذه المهمة، فان الأخبار المتداولة في السر تضيف أن تفجير هذه الغضبة والاستقالة أيضا جاءتا بعد أن حصل خلاف بين الكاتب الاقليمي السيد عبد العزيز رحيوي والمنسق الوطني لحزب السنبلة السيد محمد أوزين بشأن الالتزام والتعهد بكراء مقر جديد للحزب في آزرو، حيث تراجع المنسق الوطني عن وفاء ضمان واجبات الكراء الشهرية للمقر الجديد الذي التزم الكاتب الاقليمي بعقد كرائه مع صاحب المحل وليجد الكاتب الاقليمي نفسه في ورطة أداء واجبات الكراء وضرورة احترام شروط عقد هذا الكراء أساسا ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق