الخميس، 2 أبريل، 2015

الأمازيغية في إطار التقسيم الجهوي الجديد في مهرجان بآزرو

الأمازيغية في إطار التقسيم الجهوي الجديد
مهرجان التراث الثقافي الامازيغي بالأطلس المتوسط الدورة الخامسة في آزرو

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتضنت مؤخرا رحاب وقاعة دار الشباب أقشمير بمدينة آزرو الدورة الخامسة لمهرجان الثرات الثقافي الأمازيغي بالأطلس المتوسط تحت شعار" الأمازيغية في إطار التقسيم الجهوي الجديد" الذي نظمته جمعية التربية والتكوين والتنمية الاجتماعية بمدينة آزرو بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية...
المهرجان يقول السيد حميد بقادير رئيس الجمعية المنظمة في دورته الخامسة هذه يتزامن مع ظهور التقسيم الجهوي الجديد  وليعبر عن كون الثرات الثقافي الأمازيغي أداة تربوية وتعليمية وعلمية وفنية وتاريخية وذوقية وجمالية..وهو بالتالي فرصة سانحة مكنت من خلق فرص للتواصل والحوار والتكوين والتوثيق، مجملا فرصة لإحياء تراثنا الأمازيغي بين الشباب المعاصر اعتبارا لأهمية التراث الثقافي الأمازيغي ودوره الأساسي في الحفاظ على الثقافة الأمازيغية بجميع تجلياتها، وذلك من اجل السمو بالقيم الثقافية النبيلة والتعريف بالمقومات التاريخية والثقافية لمدينة آزرو عروسة الأطلس المتوسط وقدرة طاقاتها على الإبداع والخلق خصوصا وأنها تزخر بتراث ثقافي مهم اعتبارا لموقعها الجغرافي الاستراتيجي من جهة وكونها كذلك قادرة من خلال طاقتها ترجمة الموروث الثقافي والفني لمنطقة الأطلس المتوسط وبالأساس الموروث الأمازيغي، كون مدينة آزرو تعد من المدن التاريخية المعروفة بمكوناتها ولغتها الأصلية ومناضليها إبان الاستعمار وما يميز هذه المدينة كونها توجد بموقع استراتيجي جغرافيا قادرة على استقطاب واستقبال محطات ثقافية من هذا النوع المختص في التراث الثقافي الأمازيغي بالأطلس المتوسط لترسيخ ذاكرة آزرو ولمزيد من التواصل والمساهمة في التنمية وفي تقديم صورة حقيقية عن مغرب متحول مؤمن بمبادرات أبنائه من خلال الإطلالة على آزرو ذات أشكال من التفكير والانشغالات العلمية والثقافية الإنسانية التي تشغل الآخر في العديد من المواقع الجغرافية...
هذا ففضلا عن تنظيم محاضرة حول الأمازيغية في إطار التقسيم الجهوي الجديد  و ورشة تعليم حروف تيفيناغ، عرفت الدورة الخامسة لمهرجان الثرات الثقافي الأمازيغي بالأطلس المتوسط جملة من الفقرات الفنية المتنوعة التي تبرز التراث الأمازيغي والثقافي للمنطقة (فرقة إنشادن برئاسة الفنان والشاعر الأمازيغي محمد أجنا وعرض فني بمساهمة جمعية المسرح الذهبي وتكريم بعض الفعاليات في مجالات الرياضة- الثقافة- الصحافة- العمل الجمعوي- العمل السياسي)...


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق