الجمعة، 1 مايو، 2015

انقلاب سيارة غابويين ووفاة السائق بعين اللوح على إثر مطارة مافيا نهب أشجار الأرز

انقلاب سيارة غابويين ووفاة السائق بعين اللوح
على إثر مطارة مافيا نهب أشجار الأرز 
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أدت مطاردة فريق غابوي لسيارة مشبوهة بتهريب  أشجار أرز إلى وفاة سائق سيارة الفريق وإصابة المرافقين الاثنين ..
 سجل الحادث فجر الخميس 30ابريل 2015بمنطقة توفصطلت بالقرب من نقطة آيت عمي ادريس على بعد 4كلم من قرية عين اللوح تجاه مدينة آزرو ..
وبحسب مصادر مطلعة، فإن فريقا من إدارة المياه والغابات من عين اللوح وعلى إثر إخبارية تلقى من خلالها معلومة تواجد سيارة من نوع ميرسيديس فاغو207 تقوم بنقل كمية من أشجار الأرز وتهريبها لجهة غير معلومة، قام الفريق المكون من مهندس وتقني بالانتقال على وجه السرعة تجاه المنطقة ومجرد أن اكتشف مَنْ كان (وا)  بسيارة التهريب حتى رفع من سرعة المحرك مما حول الموقف إلى مطاردة بين الطرفين إلا أن سائق سيارة الفريق الغابوي 4X4 الإدارية عند منعرج بمنطقة توفصطلت فقد التحكم لتنقلب به عربتهم وليتوفى السائق (حميد) على الفور فيما أصيب المهندس الغابوي بجروح بليغة والتقني الغابوي بكسور في أعضائه ...
 ويدفع هذا الحادث إلى التذكير بما تعيش عليه الغابة من معاناة مع مافيا النهب تعمل بشكل منظم على اجتثات وتدمير الغابة بالأطلس المتوسط عموما ، عصابات لصوصية تتكل تقوم بتخريب وتدمير الغابة بنهب ثرواتها وبيعها في الأسواق السوداء لم تنفع معها كل محاولات قطع الطريق عنها من قبل أغلب مسؤولي الغابة وحراسها الذين يجتهدون في مهامهم رغم قلة الإمكانيات المادية واللوجيستيكية .. ومما يساهم أيضا في تفشي الظاهرة غياب الوعي أو الضمير الحي لدى البعض من الساكنة المجاورة للغابة الذين من بينهم من يعدون متواطئين مع مافيا الغابة لتسهيل عملياتها الإجرامية ضد الغابة  والمشاركة الغير المباشر في استنزافها بأسلوب منظم لتنفيذ عمليات السطو من قبل هاته العصابات حيث يباشرون مهامهم بتوزيع الأدوار من اجل المراقبة وضمان وقت مناسب لقطع الأشجار بل منهم يعمد إلى الهجوم لردع تدخلات حراس المياه والغابة التي منها ما تنتهي بحوادث مأساوية كهذه الحادثة... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق