الجمعة، 1 مايو، 2015

حقائق في الحادث المأساوي للغابويين بعين اللوح تعمد سيارة مجهولة لدهس سيارتهم

حقائق في  الحادث المأساوي  للغابويين بعين اللوح
تعمد سيارة مجهولة لدهس سيارتهم

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
على إثر دورية للمياه والغابات، وفي إطار المهام الروتينية الموكولة لموظفيها ، تعرضت سيارة فريق غابوي فجر الخميس 30ابريل 2015بمنطقة توفصطلت بالقرب من نقطة آيت عمي ادريس على بعد 4كلم من قرية عين اللوح تجاه مدينة آزرو لحادث مفتعل من طرف سيارة مرسيديس يعتقد أنها من نوع 207 كانت محملة بالخشب الصناعي المهرب حيث تعمدت السيارة المشبوهة دهس سيارة الغابويين بشكل مفاجئ لتتسبب في انقلابها وترمي بها في حقول هامشية.....و لينتج عن الحادث وفاة السائق الغابوي على الفور في حين أصيب مرافقاه (المهندس والتقني) إصابات بليغة في جسديهما..
 وفور حضور السلطات ومصالح الوقاية تم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بمكناس، حيث أجريت عملية جراحية للتقني في حين مازال المهندس طريح الفراش بذات المستشفى.
وقد خلف هذا الحادث استياء عميقا في نفوس موظفي المياه والغابات بإقليم إفران، بسبب كثرة مثل هذه الأحداث التي تعرض حياتهم للخطر في الوقت الذي يواجهون فيه بمفردهم، وبإمكانياتهم المحدودة في مواجهة ومحاربة عصابات تهريب الخشب الصناعي المتسببة في أضرار كبيرة لشجرة الأرز التي تعتبر ثروة مميزة لمنطقة الأطلس المتوسط.

والسؤال المطروح هو هل مسؤولية حماية الثروة الغابوية ملقاة على عاتق موظفي المياه والغابات لوحدهم دون غيرهم؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق