الخميس، 28 مايو، 2015

حكمت المحكمة... فتحية تقدير واحترام للعدالة في آزرو

حكمت المحكمة... فتحية تقدير واحترام للعدالة في آزرو

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/
آزرو-محمد عبيد*/*
يقول اليابانيون لا ننحني للأشخاص بل ننحني للعلم الذي يحملونه لنأخذ منه وننفع به...
وأنا أنحني أمام القضاء والعدالة بآزرو بما فيها النيابة العامة تقديرا واحتراما ، ليس حبا أو تملقا، أو رغبة أو رهبة، بل للحكمة والحكامة التي أفرزتها في تعاملها مع ملف شائك غلبت فيه المنطق .... 
وأفرزت تعاملها العقلاني معه وتقدير الضمير المهني بصورة عامة لنقف على نزاهة القضاء التي تعني إجراءات وأحكام قضائية عادلة حيادية ومنزهة عن كل ما قد يشوبها من عيوب سواء كانت عيوب تعسفية أو تقديم مصلحة طرف على آخر أو كانت غير ذلك وبالتالي، أثبتوا ممارسة عملهم بكافة الطرق والوسائل الشرعية دون التأثر بما قد يكون قد وقع من انفعال ليسير التحقيق سيره العادي وبالتالي فرض احترامه وعدم اعتبار ما قد كان سيكون غير مفيد  بالإدعاء بالحق العام...
مخطئ من يتمسك بمقولة الجاهلية التي رددت:"إن سألوك عن العدل في بلاد المسلمين فقل لهم مات عمر." .. فالحمد لله لازال مغربنا ينعم بالعدل الذي يستمد أسسه وأهدافه من المرجعية الأولى السامية المتمثلة في خطب صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، الذي عير غير ما مرة على أهمية القضاء ودوره الأساسي في دولة الحق حين قال حفظه الله: "إن القضاء هو الحصن المنيع لدولة الحق وعمـاد الأمن القضائي، والحكامة الجيدة والمحفز للتنمية."....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق