الأربعاء، 10 يونيو، 2015

عواصف رعدية تتسبب في خسارة لمنتجي الأشجار المثمرة بإقليم إفران وتعثر برنامج الملتقى السابع لحب الملوك بعين اللوح

عواصف رعدية تتسبب في خسارة لمنتجي الأشجار المثمرة بإقليم إفران
وتعثر برنامج الملتقى السابع لحب الملوك بعين اللوح

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
تسببت العواصف الرعدية التي شهدها إقليم إفران خلال الأسبوع الأول من يونيه الجاري 2015 في خسائر مادية للفلاحين بتراب عدد من الجماعات القروية (عين اللوح- سيدي المخفي- ضاية عوا- تيكريكرة) تراوحت مابين 20% إلى 100% لدى البعض من هؤلاء الفلاحين خصوصا منهم المستثمرين في الأشجار المثمرة (حب الملوك-الخوخ- التفاح- الإجاص- السفرجل- المزاح- البرقوق- المشمش....) لتسجل الحصيلة الأولية لهذه الخسائر والتي ناهزت مساحتها المتضررة ما قدره 1900هكتار من بين الإجمالي ال9آلاف هكتار المنتشرة عبر الإقليم والتي من بينها مساحة400هكتار مغطاة بالشباك الواقي ...
 وبحسب تصريحات لبعض الفلاحين المرتبطين بغراسة الأشجار المثمرة باقليم إفران -والتي  تلقتها الجريدة- وعلى إثر اجتماع لهم بعمالة إفران مع بداية الأسبوع الجاري لتقييم نهائي لحصيلة الخسائر المسجلة،  فإنه فقط 40هكتار من مجمل الهكتارات المعنية بهذه الأغراس مؤمنة وأن إعانة وزارة الفلاحة للشباك الواقي عن كل هكتار لا تتجاوز 50ألف درهم... وهي الإعانة التي ينتظرون البث فيها ويدعون لتعميم تعويض هذه الخسائر لدى كل المتضررين في هذه الظروف الآنية.
وقد تزامن هبوب هذه العواصف المطرية من الملتقى السابع لحب الملوك بعين اللوح المنظم من قبل جمعية أنروز والمبرمج يومي السبت06والاحد07يونيه2015 فإنها أثرت بشكل بارز على برنامج الملتقى الذي عرف فقط إجراء اليوم العلمي الذي خصصه في يومه الأول والذي احتضنته جامعة الأخوين تحت شعار"حب الملوك عين اللوح منتوج محلي للتثمين" إذ تميز بمداخلات وندوات من تقديم وتأطير أساتذة مختصين بالمعاهد والمدارس الفلاحية بكل من الرباط ومكناس، حيث ركز المشاركون على تنمية هذه الفاكهة من خلال تأملات وتبادل الخبرات من قبل مختصين ومختلف الفاعلين المعنيين بهذا المجال نظرا لاعتباره قطب البرنامج في إطار تحقيق أهداف مخطط المغرب الأخضر الرامية إلى الرفع من المستوى المعيشي للفلاحين ونظرا للدور الأساسي الذي تضطلع به هذه الزراعة على المستوى التنموي باقليم إفران الذي ينتج 62% من الكرز على الصعيد الوطني....
وجدير بالذكر أن ثمار أشجار باقي الورديات (الأشجار المثمرة) من جهته أيضا يلعب دور الريادة بالنسبة للفلاحة بإقليم إفران - رغم أنها تعتبر فلاحة معيشية- إذ يقدر الإنتاج السنوي من الثمار 36.290طن موزعة بين التفاح والكرز والإجاص والخوخ والبرقوق وفواكه أخرى...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق