الأربعاء، 2 ديسمبر، 2015

موقف بطولي من رجل أمن في آزرو لإيقاف مجرم مبحوث عنه في جريمة قتل بالخميسات

موقف بطولي من رجل أمن في آزرو
لإيقاف مجرم مبحوث عنه في جريمة قتل بالخميسات
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أفرز موقف شجاع لرجل امن(ع ع) حين طارد احد الفارين من العدالة الذي تسلل إلى منطقة خلال شاسعة بمدخل آزرو مستغلا حلول الظلام للإفلات من قبضة رجل الأمن الذي كان يباشر مهامه في حاجز امني بمدخل المدينة قدوما من الحاجب وتنقيط العابرين عبر المحركات (سيارات و طاكسيات...) كون الشخص الذي حاول الفرار كان ضمن ركاب سيارة أجرة كبيرة ليلة الجمعة الاخير 27نونبر 2015، ولما طلب الشرطي من كافة الركاب الإدلاء ببطائق تعريفيهم الشخصية لتنقيطها، تم اكتشاف أمر الشخص بأنه مبحوث عنه منذ ما لايقل عن 10 سنوات في جريمة قتل كان أن اقترفها بمدينة الخميسات، غير أن محاولته للهروب باءت بالفشل بعد مطاردة رجل الآمن الذي ألقى عليه القبض وسط مساحة خلاء و لم يقف احد عند هذا الأمر بل بادر الهارب إلى مواجهة الشرطي ومحاولة الاعتداء عليه، حيث أفاد شهود عيان للجريدة أن المشهد الذي تفرجوا عليه  آلت نتيجته لرجل الأمن الذي تمكن من إفشال محاولة الهارب... غير أن رجل الأمن أصيب بجروح على مستوى اليدين وعلى كتفه اليمنى نتيجة القوة الجسمانية لمُعارِكه  وفتوة بنيته وسنه الذي لا يتجاوز العقد الرابع... و بالتالي تم اعتقال الهارب الذي تبين انه من مدينة تطوان ...
 وقد قامت مصالح الشرطة بآزرو بتسليم المجرم المبحوث عنه إلى مصالح الدرك الملكي لترحيله إلى الخميسات لأجل عرضه على القضاء.
هذه العملية التي تدخل في إطار التدخلات الأمنية الرامية إلى مكافحة الجريمة المنظمة وذلك في إطار احترام المقتضيات القانونية الوطنية وأحكام الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالتعاون الأمني والقضائي الدوليين، كما تندرج في سياق الجهود التي تبذلها المصالح الأمنية المغربية...
وقد عاينت الجريدة مع هذه الحملة على مستوى مدينة آزرو وبمداخلها خصوصا من مكناس الحاجب، إيقاف عدد من المشتبه فيهم أو المبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث وطنية أو بمقتضى أوامر بإلقاء القبض... وتأكِّد هذه العزيمة والإخلاص التي يقوم به رجال الشرطة عزمهم على حرمان المشتبه بهم الذين يرتكبون جرائم ويجتهدون في التنقل بين مدن المغرب عموما وبهذه المنطقة خصوصا لاتخاذها ملاذا آمنا هروبا من العدالة...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق