الأربعاء، 23 ديسمبر، 2015

انتفاضة قبيلة آيت عرفة تيكريكرة ضد تضييق الخناق على سلاليتها وتطالب بتفعيل الرسالة الملكية في إطار مبادئ الحق

انتفاضة قبيلة آيت عرفة تيكريكرة ضد تضييق الخناق على سلاليتها
وتطالب بتفعيل الرسالة الملكية في إطار مبادئ الحق

استفزت عملية إقدام رئاسة دائرة آزرو بإقليم إفران على إغلاق بئر منذ 4اشهر بمنطقة هبري التي تتواجد بها أراضي الجماعة السلالية آيت عرفة تيكريكرة بإقليم إفران مشاعر أفراد هذه الأخيرة  لينتفضوا ضد القرار الذي اعتبروه بالجائر في حقهم والذي تسبب في حرمان ماشيتهم (29الف رأس) من الارتواء من مياه البئر...
 الانتفاضة التي جرت ترجمتها ميدانيا ومن خلال وقفة احتجاجية نظمتها الجماعة السلالية لقبيلة آيت عرفة تيكريكرة التابعة لقيادة إركلاون بدائرة آزرو صبيحة يوم الأربعاء 23دجنبر 2015 بقرية آيت يعقوب على الطريق الرابط بين آزرو ومدينة إفران (منطقة أوكماس)، حيث عبر المشاركات والمشاركون عن استنكارهم الشديد لما تتعرض لها أراضيهم من محاولات تضييق الخناق سواء إداريا بمؤازرة من بعض القبائل المجاورة التي سعت إلى التشويش على أراضيهم من حيث الرعي، أو من حيث استغلال ماء البئر من طرف قبائل جيران كون الجماعة السلالية ايت عرفة تيكريكرة اجتهدت في إحداث هذه البئر منذ عيد العرش الأخير نتيجة اتفاقية شراكة جرت بينها وبين جمعية أكدال للتنمية البشرية والمحافظة على البيئة والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ومنظمة غير حكومية من ولاية أمريكية (سييرا نيفادا) بتكلفة مالية قدرها 30مليون سنتيم...
 وفي تغطية الصحافة المحلية لهذه الوقفة تمكنت الجريدة من الحصول على تصريح مشترك لنواب السلالة الجماعية لقبيلة آيت عرفة تيكريكرة سلاليات وسلاليين لخصت كلماتهم في الآتي:
" أمام إكراهات الطبيعة والمناخ وما أصبح يتهدد البلد من جفاف ووفق ما كنا قد اجتهدنا فيه بغاية إحداث بئر في منطقة هبري طريق تيمحضيت لارتواء ماشيتنا كمكسب موضوعي.. ظهرت عراقيل ووضعتنا بسبب هذا المكسب الذي لانحسد عليه حين أراد البعض فرض استغلال أرضنا ومراعينا... وحيث سبق وأن طالبنا بتدخل الجهات المعنية لرفع هذا الضرر وفرع احترام كل قبيلة لحدود أراضيها في الرعي مادامت كل قبيلة بأراضيها مراعي خاصة بها  للماشية... أتت السلطة المحلية في شخص رئاسة دائرة آزرو لتحبط كل مجهوداتنا بإغلاق البئر، علما أنه تم تحديد أرضنا السلالية بصفة قانونية منذ سنة 1952 وتم التصديق على تحديد حدودها في تاريخ 18ماي2009، إلا أننا لا نعيش في أمن وأمان رغم محاولاتنا واجتهادنا في احترام جيراننا لكن يظهر أن هناك من لا يروق له هذا الاحترام بزرع الفتنة والبلبلة بين السلاليين سيما عندما نتقاسم معا عدة إكراهات من حيث تصفية وضعية الأراضي السلالية والتي جاءت في الرسالة الملكية في المناظرة الوطنية للعقار المنظمة مؤخرا بالصخيرات، والتي دعا من خلالها جلالته  بإيجاد حل نهائي لإشكالية الأراضي الجماعية والسلالية، فضلا عن ما دعا إليه نصره الله وأيده من إصلاح الأراضي الجماعية وفتح حوار وطني حولها، بهدف توفير مناخ ملائم لدمج أمثل لهذه الأراضي مساهمة منها في مسلسل التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد... 
ولهذا فإننا نهدف من وراء هذه الوقفة الاحتجاجية السليمة بالعمل على احترام مبادئ الحق والإنصاف والعدالة الاجتماعية في إطار مبادئ الحق، بعيدا عن كل الاعتبارات المتجاوزة، كما نطالب الدوائر سواء الإقليمية أو الجهوية أو الوطنية المعنية بالأراضي السلالية بفتح تحقيق نزيه وإصدار قرارات منطقية لطرد التشاؤم الذي يلازم أنفسنا خصوصا من قبل ممثلي السلطة الوصية في تطبيق القانون ومستنكرين القضم الممنهج لأراضينا السلالية... كما أننا نطالب بل نؤكد على ضرورة التراجع عن إغلاق البئر الوحيد لتوريد ماشيتنا فضلا عن العمل على الضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه تشجيع البناء العشوائي على سلالتنا 294A..."....
وقد استغرقت الوقفة أزيد من ساعتين (من س 10 إلى س 12 صباحا)، وبعد أن تم إيهام المحتجات والمحتجين بزيارة مسؤول إقليميا لعقد لقاء مباشر معهم، رابط الجميع بعين المكان حتى حول عصر نفس اليوم دون جدوى...
وقد أفاد السلاليون أنهم متشبثون بضرورة فتح الحوار معهم في نازلتهم هاته، وأنهم سيكونون مضطرين لتنظيم محطات أخرى تصعيدية حتى تحقيق ما يتم الإجهاض عليه من مكتسبات ومن حقوق.
فيديو من الوقفة:
من الوقفة الاحتجاجية لقبيلة آيت عرفة تيكريكرة دائرة آزرو إقليم إفران من أجل رفع تضييق الخناق على سلاليتها 294A 
والمطالبة بتفعيل الرسالة الملكية القاضية بإدماج الأراضي السلالية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال مناخ ملائم لدمج أمثل لهذه الأراضي
video
صور من الوقفة:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق