الثلاثاء، 1 مارس، 2016

انطلاقة عملية دعم الفلاحين باقليم إفران بالقمح المدعم

انطلاقة عملية دعم الفلاحين باقليم إفران بالقمح المدعم

*/* الوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
انطلقت يوم أمس الاثنين (29فبراير2016) عملية توزيع الشعير المدعم بإقليم إفران على الفلاحين ...لكن رغم توفر العرض لوحظ في أول يوم من انطلاق هذه العملية  اكتظاظ المستفيدين أمام قلة المشرفين مما حدا بالفلاحين الى المطالبة بوفرة العاملين والموظفين لتسهيل عملية التوزيع... وقد عاينت الجريدة عملية التوزيع بقرية آيت يحيى أوعلا بتراب الجماعة القروية تيكريكرة التي خصص لها (ألف)1000قنطار...
وكان أن توعد عامل إقليم إفران السيد عبد الحميد المزيد المضاربين في سواء الإعانات المقدمة للفلاحين أو في الأعلاف المركبة المدعمة بالتصدي لهم ومحاربتهم إن حاولوا استغلال الفرص من العمليات التي يستفيد منه الفلاحون خصوصا منهم الصغار باقليم إفران ومتعهدا بالسهر ومواكبة كل العمليات خصوصا فيما يتعلق بالعلف المدعم  حتى يصل إلى كل النقط القريبة من الفلاحين، ومؤكدا أنه سيعمل على حل كل المشاكل التي لها علاقة بنقط الماء والمسالك القروية داعيا اللجنة المكلفة بالتوزيع باعتماد أسلوب التواصل مع المستفيدين من الدعم. ويذكر انه تم  التركيز على إعانة صغار الفلاحين بإقليم إفران  نظرا لطبيعة الإقليم  حيث تم تخصيص الحصة الإجمالية: 8 مليون قنطار وطنيا منها 1مليون قنطار خلال الشطر الأول و2 درهم للكيلوغرام الواحد... أما فيما يخص الإعانة المباشرة لمربي الأبقار والتي تمتد على 3 أشهر خاصة للأبقار المرقمة  فقد حددت في 200 د لكل بقرة في حدود 5 رؤوس لكل كساب.
أما بخصوص مكون الأعلاف المركبة المدعمة فيخص تربية البقر ويستهدف2,9 مليون رأس على فترة تمتد على 5 أشهر بتكلفة قدرها 400 مليون درهم..
 ويبقى هاجس الفلاحين باقليم إفران هو الديون التي تتراكم عليهم من قبل بنك القرض الفلاحي بالرغم مما كان أن أشار إليه ممثل صندوق القرض ألفلاحي أن هناك برنامج للصندوق يواكب برنامج محاربة آثار الجفاف يهدف إلى تسهيل عملية القروض للفلاحين... بمناسبة انعقاد اجتماع للجنة التقنية يوم الثلاثاء 16فبراير الأخير بمقر عمالة إقليم إفران بحضور المصالح التابعة  لوزارة الفلاحية إقليميا وجهويا إلى جانب  مجموعة من رؤساء التعاونيات والجمعيات الفلاحية وكسابة المنطقة... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق