السبت، 5 مارس، 2016

تجار بيع البيض بالجملة يطالبون الحكومة بتحديد إطار قانوني بينهم وبين شركات الإنتاج

تجار بيع البيض بالجملة يطالبون الحكومة
بتحديد إطار قانوني بينهم وبين شركات الإنتاج

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
يرفع تجار بيع البيض بالجملة المنضوون تحت لواء المنظمة الوطنية الاجتماعية الحرة (قطاع التجارة الصناعة) بالمغرب – من خلال رسالة توصلت بها الجريدة-  طلبهم إلى حكومة بنكيران في شخص كل من وزير الصناعة والتجارة والاستثمار الاقتصادي الرقمي ووزير الفلاحة والصيد البحري من اجل عقد لقاء عاجل للوقوف على مشاكله ومعاناته التي يبقى مصدرها شركات الإنتاج لبيع البيض وجراء تعدد المتدخلين في هذا القطاع سيما عندما يراجع هؤلاء التجار موقع وزارة الفلاحة ويقفون على أن أثمنة في حين يتوصلون برسائل نصية تخالف الأثمنة المعتمدة تحدد أسعارا أخرى مرتفعة خصوصا في أماكن الإنتاج مما يخلق لهم مشاكل جمة مع تجار التقسيط ويقلص من هامش الربح ..حيث يقول احد هؤلاء التجار أن سعر البيضة الواحدة يضطرون شراءه ب 1,30 درهم في ين ما هو معتمد في ظل الزيادة الأخيرة هو فقط 1,19درهم؟ و لهذا ولأجل وضع إطار واضح وشفاف للعلاقة التجارية والقانونية بين التاجر والمنتج يطالب تجار الجملة لبيع البيض بلقاء بالسيدين الوزيرين المعنيين بالمجال  علما أنهم يتعرضون لشتى أنواع التضييق في غياب قانون ينصفهم و يعترف بمجهودهم في الحركية الاقتصادية بالمغرب ومساعدتهم في دعم الاقتصاد الوطني... وأنهم يتبرؤون من أية مهاترات سياسية ومزايدات فئوية لا تخدم الاقتصاد الوطني سواء من قريب أو من بعيد ..
ويبقى أمل بل الرجاء الملح من قبل تجار بيع البيض بالجملة بالمغرب الجلوس معهم على طاولة الحوار للخروج بحلول ناجعة داخل إطار قانوني شفاف وفاعل.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق