الاثنين، 11 أبريل، 2016

كيف فشل تنظيم لقاء تواصلي لفلاحي الأطلس المتوسط بإفران؟ وتحويل انعقاده لاحقا بخنيفرة

كيف فشل تنظيم لقاء تواصلي لفلاحي الأطلس المتوسط بإفران؟ 
وتحويل انعقاده لاحقا بخنيفرة

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
لم تفلح جمعية الأطلس المتوسط للفلاحة والبيئة في تنظيم اللقاء التواصلي الذي كانت تعتزم احتضانه قاعة المناظرات بإفران يومه الاثنين 11أبريل2016 بدلا لما سبق وأن أعلنت عنه في دعواتها بقاعة الفلاحة بمدينة إفران( بطريق محطة ميشليفن)..
وجاء فشل انعقاد هذا اللقاء التواصلي  في موضوع" آفاق التصريح الرسمي للحكومة حول برنامج محاربة آثار الجفاف وواقع الفلاحة والمديونية بالأطلس المتوسط" بعد أن كان قد حضر جل منخرطو الجمعية التي تضم في عضويتها فلاحين عن 10 أقاليم (الخميسات-أزيلال-بني ملال-خنيفرة-ميسور/بولمان-الحاجب-تازة وإفران) أي حوالي700فلاح بالأطلس المتوسط...
ففي الساعة 2زوالا موعد انطلاقة الأشغال كانت أبواب قاعة المناظرات موصدة وبعد طول انتظار ومحاولات ربط الاتصال بمختلف الدوائر بالمدينة اضطر الوافدون إلى اتخاذ قرار تأجيل انعقاد الملتقى الخاص بهم إلى تاريخ 18من نفس الشهر(أبريل2016) بمدينة خنيفرة..
ورد مسؤولو جمعية الأطلس المتوسط للفلاحة والبيئة أسباب تعثر انعقاد هذا الملتقى بإفران إلى عدم استجابة كل من باشوية إفران وعمالة الإقليم لطلبهم الذي سبق وان تقدموا به إلى هاتين الإدارتين في تاريخ الجمعة فاتح(01) ابريل2016 من اجل الترخيص باستغلال قاعة المناظرات لنشاطهم الجمعوي هذا... إذ قال رشيد ضالعي -الكاتب العام للجمعية في تصريح خص به الجريدة-: إننا كنا قد تلقينا يوم الاربعاء2016/04/06 خبرا من طرف كتابة الضبط بباشوية إفران يفيد عدم إمكانية ترخيص الجمعية استغلال القاعة لكونها تعرف أشغال إعادة ترميمها وتجهيزها "...
أمام هذه الإشكالية اضطر مسؤولو الجمعية الاتصال بعمالة الإقليم والبحث عن بديل لاحتضان الملتقى... وكان أن تم اقتراح تمكين المنظمين من استغلال قاعة الفلاحة بطريق ميشليفن... إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل لاحقا... مما جعلهم يتمسكون بإجراء الملتقى بقاعة المناظرات في الوقت والتاريخ السابق إعلانه ليعود الجميع أدراجه هذا اليوم في انتظار الموعد اللاحق بمدينة خنيفرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق