الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

ورشة نجارة تدفع سكانا في آزرو للاحتجاج

ورشة نجارة تدفع سكانا في آزرو للاحتجاج

*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
وقفت مجموعة من سكان حي سيدي عسو وبالضبط بالزنقة رقم1 صبيحة يومه الاثنين 24ابريل2017 وقفة تنديدية لما أصبحوا يعيشون عليه من قبل سببه ورشة نجارة تثير انزعاجهم جراء خدماتها وكونها تشكل خطورة على البنايات الملتصقة بها والتي بدأت بعضها تعاني من الشقوق في جدرانها مما يعرضها لخطورة قد تقع في أية لحظة مع توالي الزمان .. فضلا عن ما تسببه هذه الورشة من الضرر للبيئة والقلق لهم الذي يحرمهم من ضمان الراحة والأمان..
 وتأتي الوقفة بعد أن استنفذ سكان الزنقة كل السبل سواء من خلال شكاويهم منذ تاريخ 15ابريل 2016 والموقعة من قبل 21شخص والتي سبق وان تم توجيهها سواء إلى المجلس البلدي أو إلى السلطات المحلية دون رد أو تدخل أو بحث موضوعيين لرفع هذا الضرر عنهم سيما أن المحل يستعمل آلات مزعجة داخل مجمع سكني إذ فسر المحتجات والمحتجون أن الورشة لا تتوفر على رخصة وتطالب بإجراء خبرة للوقوف على التصدعات والشقوقات الناتجة عن آلات النجارة..
 وقال احد المتضررين أن النزاع بخصوص محل هذه الورشة هو موضوع ملف قضائي لايزال بدوره حبيس رفوف المحكمة وانه طالب بمحضر خبرة واستجواب من المحكمة لمستغل المحل الذي لا يتوفر على الرخصة مع الإشارة إلى أن المستغل للورشة يتجاهل أداء واجبات الكراء منذ ما يناهز ال5سنوات؟
 وأضاف بعض هؤلاء السكان أن الورشة سبق وأن استفاد صاحبها من بقعة ضمن البرنامج المحلي الذي همّ تجميع الحرفيين والصناع في الحي الصناعي بالمدينة لما يفوق العقد والنصف، وأن صاحب المحل بنى بقعته بهذا الحي ولم ينتقل إلى مقره المعني تطبيقا لما كان أن فرضته الدوائر المسؤولة على المستفيدين من البقع بالحي الذي اعتبر حيا صناعيا لتفادي التشويش والضوضاء على التجمعات السكنية سيما منها الشعبية..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق