الثلاثاء، 25 أبريل، 2017

التصدق بالدم في مدينة آزرو تحت إشراف المجلس العلمي لإفران

التصدق بالدم في مدينة آزرو
تحت إشراف المجلس العلمي لإفران

*/* البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
شارك يومه الاثنين24ابريل 2017 حوالي250شخص في عملية التبرع بالدعم التي جرت بساحة مسجد النور بمدينة آزرو، إذ كان في مقدمة هؤلاء المتبرعين السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران فضلا عن عدد من رؤساء المصالح الداخلية والخارجية بعمالة الإقليم ورئيس المجلس البلدي لمدينة آزرو...
العملية التي جرت تحت شعار:"التبرع بالدم صدقة جارية" من تنظيم المجلس العلمي المحلي لإفران وبتعاون مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بمكناس والمندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإفران عرفت إقبالا واسعا فاق المنتظر من المتبرعين (حيث كان مطلوبا فقط140تبرعا)، جسدته مبادرات وحضور عدد من المواطنين والمواطنات معتبرين أنها العملية عمل إنساني وصدقة جارية بهدف المساهمة في انقاد أرواح بشرية...
فيما قال الأستاذ سليمان الحنجري رئيس المجلس العلمي المحلي:"إن هذه العملية جاءت لتكرس مفهوم الصدقة ونشر ثقافة التبرع بالدم ولترسيخها كعادة في سلوك المواطنين... كون الدم البشري أفضل هدية يمكن تقديمها للمرضى، فلا يمكن لأي منتوج أن يعوض كليا هذه المادة الحيوية، وتزداد أهميته لدى الحاجة لا قدر الله".... وموضحا:"أن عملية التبرع بالدم لفائدة المرضى والمزمنين وذوي الحاجة عمل مبرور مبارك مأجور بحول الله...وأنها من الناحية الشرعية تعتبر في حد ذاتها علاجا لأمراض نفسية عديد، أما من الناحية الطبية ففوائد التبرع بالدم كثيرة يعرفها أهل الاختصاص"..
 وقال فاعل جمعوي:"إن هذه العملية ليست بحملة للتبرع بالدم بل هي أساسا عمل خير من أهل الخير ومساهمة من المواطنات والمواطنين الإفرانيين عموما لسد الخصاص الذي قد تتعرض له مخزونات مراكز تحاقن الدم في أية لحظة.. وأضاف انه يحيي سواء المنظمين أو المساهمين أو المتبرعين عن هذه العملية معبرين جميعهم عن التضامن الإنساني كصدقة من اجل انقاد أرواح بشرية"...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق