الأربعاء، 17 يونيو، 2009

LE MINISTERE DE L'EDUCATION NATIONALE EST RESPONSABLE DE LA COMMERCIALISATION DES RESULTATS DU BAC PAR L'ITTASSALAT D'AL MAGHRIB envers les canditads











تأخرالإعلان عن نتائج الدورة العادية للباكالوريا
تواطؤ بين وزارة التربية الوطنية واتصالات المغرب لابتزازالمواطنين
فضاء الأطلس المتوسط
سجل المتتبعون تأخر الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحانات الباكالوريا 2009 و التي حسب وزارة التربية الوطنية و معها اتصالات المغرب كان من المنتظر أن يتم الكشف عنها يومه 16 يونيه إلا انه و لغاية منتصف نهار يومه الأربعاء 17 لم يكن هذا الإعلان ليعرف طريقه السليم – إذ انه بمجرد انتهاء المداولات مساء الاثنين كان أن تلقى بعض المقربين و المحظوظين نتائجهم بطرق خاصة ، فيما ما يزال "بوزبال" من عامة الشعب يترقب نتيجته – كون دخول اتصالات المغرب في التحكم في الإعلان عن النتائج خلف سخطا عارما لدى المواطنين عموما و المجتازين للامتحان على وجه الخصوص فحسب المطلعين على خبايا الأمور فوزارة التربية الوطنية لها يد في "التبزنيس" الذي فتحته و شرعته أمام اتصالات المغرب لجني أموال طائلة دون الخدمة و احترام شروطها لدى الزبائن الذين لم يهدا لهم بال بتوجيه رسائل قصيرة عبر هواتفهم النقالة دون أي رد ايجابي مما فسح المجال و مكن اتصالات المغرب من جني الأموال الباطلة على حساب فئة التلاميذ ..
ابتزاز ولصوصية اتصالات جليتين المغرب في هذا المضمار من يحاسبها عليه ؟ إذ أنه بعملية حسابية بسيطة و بافتراض أن المترشحين الذين بلغ عددهم 300.673 لو أن كل واحد قام بتوجيه رسالة قصيرة عبر هاتفه إلى الرقم المخصص لاستقبال النتيجة طيلة يوم أمس الثلاثاء 16/06/2009 و إلى غاية منتصف الأربعاء بقسيمة 6دراهم فان مدخول اتصالات المغرب عبر هذه السلوك اللا مسؤول و المنافي لشروط الخدمات قد جنت مالا باطلا يناهز 1804038 درهم..
و إن كان من المنتظر إن يكون قد تم الكشف عن النتائج يومه الأربعاء ابتداء من الساعة الرابعة عصرا ، فالسؤال يبقى قائما : ماذا عنت كل من وزارة التربية الوطنية و اتصالات المغرب من هذا التصرف في وقت كشفت بعض جرائد الوطنية اليوم أن نسبة الراسبين في الدورة الأولى جد مرتفعة و قدمت بعض التوضيحات بخصوص عملية التصحيح و المداولة و ما ر افقها من تعليلات ، و أن النتائج جاهزة منذ مساء الاثنين لكن التأخير في الإعلان الرسمي ذهبت كل الآراء إلى وصفه بالابتزاز في حق الشعب المغربي و التلاميذ المجتازين للامتحان سيما منهم الذين لا يعولون إلا عن الكشف العمومي بعيدا عن الوساطات و المقربين من صلب الذين باشروا عملية المداومة الذين سربوا نتائج لمعارفهم و ذويهم خالقين بذلك فتنة لدى الباقي من العاديين من الممتحنين
.
– آزرو- محمد عبـيــد


...
– آزرو- محمد عبـيــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق