الاثنين، 28 سبتمبر، 2009

MIDELT/UNE TEMPÊTE DE PLUIE cause la perte de 460 hectares des pommiers


ميدلت : رعدة مطرية تسبب في إتلاف ما لا يقل
عن 460 هكتارا لمحاصيل التفاح


تكبدت مساحة قدرت بما يناهز 460 هكتارا من ضعيات منتجة للتفاح و الغير المغطاة بما يعرف بالشبكة المضادة للبرد بإقليم ميدلت مسببة خسائر فادحة للفلاحين المنتجين لهذه الفاكهة سواء منهم الكبار أو الصغار في ضياع تام للأرباح التي كانوا يعولون عليها أو على الأقل استرجاع مصاريف الإنتاج التي تكبدوها من توفير مبيدات و أسمدة زراعية للاهتمام بأغصان أشجار التفاح و بالتالي لتخلق لهم أزمة اقتصادية و اجتماعية بسبب عاصفة رعدية ضربت بالمنطقة خلال شتنبر الجاري تزامنا مع بداية موسم الجني...
خسائر فادحة بإتلاف محاصيل ضيعات التفاح بعدد من الدوائر لكل من زايدة و آيت عياش أغزو آيت مولي و أكلموس ناهز غلاف مالها الضائع 4,5 ملايير من السنتيمات ..إذا علمنا أن الهكتار الواحد من ضيعة تفاح ينتج حوالي 230 طنا من التفاح و أن معدل أسعار البيع هو 5 دراهم للكلغ الواحد ...
و قد تعالت أصوات الفلاحين بمنطقة ميدلت مطالبين بالدعم و التعويض عن الخسائر و كذا المطالبة بالتسهيلات الخاصة بالقروض و وسائل الإنتاج و بدعم الشبكة المضادة للمبرد و بتشغيل المولدات الحرارية المقاومة للبرد في الفترات المزامنة من العواصف المطرية مع ضرورة تخفيض تكلفة تجهيز ضيعاتهم بالشبكة المضادة للبرد و بدعم هذه التجهيزات ، و رأى المتضررون من الفلاحين أن هناك تأثيرات كبيرة على مستوى عائداتهم الفلاحية في المستقبل القريب مع ضروروة إعادة النظر في النظام المتتبع لتسيير الأجهزة التي قامت الدولة بتوفيرها لمنع زخات البرد .
ميدلت : محمد عــبــيـــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق