الخميس، 26 نوفمبر، 2009

IFRANE/ BENSMIM : Dans la perfection des atmosphères de manifeste au milieu du calme dans les eaux de la source, L’annonce de l'organisation d’une mar




إقليم إفران/ ابن الصميم
في أجواء شرخ سافر وسط الساكنة في تفويت مياه العين:
.. الإعلان عن تنظيم قافلة تضامنية بالمنطقة، أية تفاعلات جديدة؟


هل ماتزال تفاعلا ت قضية تفويت ماء العين بقرية بنصميم تحتاج إلى مزيد من التصعيد لردع الموقف القاضي بانجاز معمل للاتجار في ماء العين في سوق الاستهلاك و قد أوشك المعمل على نهاية أشغال بنائه-( و إن كانت هذه الأجواء أدت مع توالي الأحداث إلى شرخ في وسط الساكنة في أغلبيتها رضخت لأمر الواقع بتقبل إقامة المعمل) - بالرغم من الأجواء المشحونة التي رافق هذا الانجاز من قبل سكان و مناضلين و متضامنين محليين و دوليين من احتجاجات و مسيرات أدت فئة من الساكنة ضريبة النضال في شان مواقفها ؟
فحسب المستجد في الموضوع ، يتوقع و بشكل شبه أكيد أن تقوم لجنة دولية للتضامن بزيارة قرية بن الصميم بإقليم افران يوم 6 دجنبر القادم للتعبير عن مساندتها لساكنة القرية في الاحتجاج عن تفويت ماء العين لشركة أجنبية قصد الاتجار ب و حرمان هذه الساكنة من المورد الطبيعي لري أراضيها و لشرب مواشيها..
فلقد تحدث مصادر مطلعة عن عزم عدد من المناضلين ممثلي جمعيات مختلفة من داخل المغرب و من خارجه (فرنسا) تجديد مساندتها لساكنة قرية بن الصميم التي انتفضت منذ سنة 2002 فور تسجيلها تفويت ماء العين و الترخيص لمستثمر فرنسي لبناء معمل بعين المكان من اجل تعبئة الماء و ترويجه في السوق الاقتصادية مما تسبب في جملة من المواقف الاحتجاجية التي أدت منها وقفة2007 ضريبة اعتقال 6 أفراد من الساكنة توبعوا بأحكام قضائية أفضت بهم إلى السجن لمدة ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ مع أداء غرامة مالية ناهزت 7 آلاف درهم يؤذونها بالتضامن فيما بينهم.. ويعتبر المجلس الوطني لجمعية التعاقد العالمي للماء المساند الأول لساكنة بنصميم الذي يتمثل في أربع جمعيات تعتبر شريكة لها في القضايا المتعلقة بالماء، وهي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وترانسبارنسي المغرب وأطاك وجمعية حماية المال العام، إذ ينظم كل سنة على الأقل وقفة تضامنية معها و منها المنتظرة الأسابيع القليلة القادمة مباشرة بعد انعقاد اجتماعه يوم السبت 5 دجنبر القادم بمدينة الرباط.
و يذكر أن عددا من جمعيات التضامن مع سكان قرية بن الصميم تشارك في المسيرات الاحتجاجية ضد تفويت ماء العين و انه تمت مراسلة عدة دوائر مسؤولة وطنيا و حقوقية دوليا في نفس الموضوع كما تم عقد عدد من اللقاءات بمسؤولين مغاربة آخرها يوم 15 يوليوز المنصرم لمسؤولين من العقد العالمي للماء بوزير العدل عبد الواحد الراضي ، كما أن القضية التي طرحت بقبة البرلمان من قبل احد البرلمانيين قد تلقت إجابة من مسؤول حكومي لم تبتعد عما هو مدرج في الوثائق الرسمية التي يطعن فيها السكان أنفسهم لتكون بمثابة الشرارة التي أوقدت فتنة التشتيت في مراحل موالية بين مؤيدين و معارضين من ساكنة القرية نفسها إذ المناصرين للمشروع يرون انه سيوفر فرصا للشغل و سيساهم في مداخيل الجماعة القروية بسبب من تذره عليها مستحقات ضريبية على المعمل فيما المناهضين للمشروع يشككون في تلك المعطيات و يعتبرونها متقادمة سيما ما توفر من معلومات أدلت بها جهات رسمية حول مياه حوض سبو فضلا عن كونهم يشككون في الصبيب المستخلص من العين الذي تروج له الدوائر المسؤولة محدوديته في 40%من مجمل العين ..

محمد عبيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق