الثلاثاء، 28 سبتمبر، 2010

في الجمع العام للنادي الرياضي المكناسي لكرة السلة

البقع الأرضية المسلمة للفرع تثار من جديد والملف بيد القضاء
ارتياح للنتائج المحققة في أفق الاستعداد للعودة إلى القسم الممتاز

عبد الإله بنمبارك

أهم ماميز الجمع العام العادي لفريق النادي المكناسي فرع كرة السلة الذي انعقد مؤخرا هو إثارة أحد أعضاء المكتب المسير مشكل البقع الأرضية التي كانت السلطات المحلية قد منحتها للمكتب المديري "100 بقعة " وتم توزيعها على الفروع التابعة للنادي المكناسي وكان نصيب فرع كرة السلة خمس بقع لكنها ضلت الطريق وطارت بين بعض المسيرين وقد وضع المكتب المسير الملف على القضاء لمعرفة الحقيقة ، كما أن المكتب المديري لم يعط توضيحات في شأن البقع التي كان من المفروض أن تحل جزءا من مشاكل الفروع.
الجمع العام مر في جو من المسؤولية والشفافية ساهم فيه أعضاء المكتب المسير وجله من الطاقات الشابة الطموحة التي تؤمن بقيمة العمل البناء الشيء الذي جعل الفريق يحقق عدة مكاسب ونتائج أثمرت عن صعود الفريق إلى القسم الوطني الثاني بعد تحقيقه عشر انتصارات في عشر مباريات ، كما تحدث التقرير الأدبي على عودة التألق لفريق الإناث والعناية بالفئات الصغرى والبعد الاجتماعي وكذا الطموحات والآفاق المستقبلية .
أما التقرير المالي فقد بلغت المداخيل فيه 372.300.00 في حين وصلت المصاريف إلى 647.800.00 ليبقى العجز في 275.300.00 .
وبعد المناقشة التي كانت بناءة بين المنخرطين والمكتب المسير تمت المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي كما أعطى المنخرطون الصلاحية لرئيس الفريق السيد محمد بلماحي لتشكيل الربع الخارج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق