الأربعاء، 7 مارس، 2012


راصد التربية و التعليم بإقليم إفران
 
محمد عبيد- آزرو-
*/* النقابة الوطنية للتعليم(ف.د.ش) بإقليم إفران تستنكر التكليفات المشبوهة المعتمدة من قبل الأكاديمية:
رفع المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم بإفران ، العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل،  رسالة استنكار إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مكناس- تافيلالت يشدد من خلالها عن التكليفات المشبوهة التي أجرتها الأكاديمية هذا الموسم الدراسي 2011/2012 و التي تركت استياء عميقا لدى الشغيلة التعليمية بالإقليم، خاصة و أن الإقليم يعاني خصاصا مهولا من حيث الموارد البشرية سيما و أن هاته التكليفات جاءت خارج كل المقاييس و القوانين المعمول بها، ليطالب المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية التعليم - من خلال نفس الرسالة التي توصلت الجريدة بنسخة منها - مدير الأكاديمية بضرورة العدول فورا عن كل التكاليف المشبوهة  و تزويد الإقليم بالموارد البشرية الكافية التي سبق و أن وعد بها كل النقابات ذات التمثيلية بالإقليم فيس محضر مشترك بداية السنة الدراسية الجارية... و حذرت النقابة في ذات الرسالة من عدم استجابة الأكاديمية لهاته المطالب ، معلنة أنها في حالة تجاهل الرسالة فإنها عازمة كل العزم على خوض كل الأشكال النضالية من اجل إرجاع الأمور إلى نصابها، وذلك عبر وقفات احتجاجية و إضرابات إقليمية، و اعتصامات حتى تستقيم الأمور.
*/* نقابات بإفران تطالب بتعميم التعويض عن المناطق النائية والصعبة بإقليم إفران:
أصدرت 5 نقابات للتعليم بإقليم إفران بينا مشتركا تطالب من خلاله تعميم التعويض عن المناطق النائية و الصعبة المناخ، مستحضرة خصوصيات الإقليم عن باقي أقاليم المملكة نظرا لصعوبة المناخ و ظروف العمل التي يعاني منها المدرسون ،كما استحضرت النقابات الخمس( الجامعة الوطنية للتعليم- النقابة الوطنية للتعليم- الجامعة الحرة للتعليم- النقابة الوطنية للتعليم- الجامعة الوطنية للتعليم) صعوبة تحديد المناطق النائية و الصعبة و تساءلت عن المعايير المعتمدة من قبل الدوائر المعنية بالموضوع لتحديد المناطق النائية و الصعبة باعتبار إقليم إفران منطقة باردة و صعبة ، لذا تطالب بإدراج الإقليم بكامله في هاته الخانة المرتبطة بالتعويضات عن المناطق النائية و الصعبة ( صدر قرار بشأنها في الجريدة الرسمية ينص على التعويض عن المناطق النائية و الصعبة ابتداء من يناير 2009) و تصر على إن يتم إدخال التعديلات المقترحة في مشروع الإطار المرجعي استنادا إلى ما تمت مناقشته و طرحه في اجتماع للجنة التقنية المشتركة حول المناطق الصعبة و النائية المنعقد في يوليوز 2010. سيما و أن هاته التعويضات همت فئة دون أخرى على مستوى إقليم إفران علما أن كل مواقعه إن الحضرية أو القروية تشتهر بالطقس الصعب...
*/* الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب تضامن وتنديد: 
توصلنا ببيان استنكاري من الجمعية الوطنية لمديري و مديرات التعليم الابتدائي – فرع إقليم إفران  تقول فيه :
"على إثر المزايدات التي حدثت بمجموعة مدارس سيدي ميمون وما تعرض له السيد مدير المؤسسة ومجموعة من السادة الأساتذة العاملين بالمؤسسة من استفزازات أصدر المكتب الإقليمي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب - فرع إفران البيان التالي:
اجتمع المكتب الإقليمي لجمعية مديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب – فرع إفران- يومه الأربعاء 22 فبراير 2012 ، وبعد وقوفه على حيثيات المشكل المفتعل بمجموعة مدارس سيدي ميمون والذي امتطته نقابة معينة لتحقيق أغراض شخصية وتنتظر من ورائه نقل أستاذ خارج كل المقاييس والضوابط القانونية المعمول بها ،يستنكر لما يلي:
الممارسات اللا مسؤولة لهذا الفصيل النقابي والمتمثّلة في جملة من الاستفزازات الموجهة للسيد مدير المؤسسة.
الادعاءات المغرضة في حق رئيس المؤسسة ومضايقاته في تأدية مهامه الإدارية والتربوية.
وعليه يعلن للرأي العام ما يلي:
أن افتعال مثل هذه الشطحات النقابية لا يخدم المدرسة العمومية ولا يمتّ إلى العمل النقابي الشريف بصلة.
إن الجمعية وهي تعبّر عن استيائها من هذه المزايدات التي تسعى النقابة المعنية من خلالها إلى تحقيق أغراض شخصية ضيقة، مستعدّة للدفاع عن أطر الإدارة التربوية بكافة الوسائل المشروعة."
*/* تعزية لنائب التعليم بإفران
ببالغ الأسى و الحزن تلقت أسرة التربية و التعليم بإقليم إفران  نبا وفاة عم السيد لحسن الواردي نائب وزارة التربية الوطنية بإقليم إفران..
وبهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة التعليم بإقليم إفران، وموظفو النيابة الإقليمية ، بالتعازي القلبية  إلى عائلة السيد الواردي، راجين الله سبحانه و تعالى أن يسكن الفقيد فسيح جنانه ، و أن يلهم أهله و ذويه الصبر و السلوان، و إنا لله و إنا إليه راجعون. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق