الاثنين، 8 أكتوبر، 2012


يوم تقني لفن الحلاقة و التجميل بأزرو

محمد عبيد - آزرو –
أكدت فوزية برغة رئيسة "جمعية أوسكار لفن الحلاقة و التجميل أزرو" في تصريح خصت به بوابة "فضاء الأطلس المتوسط" في أعقاب اليوم التقني للحلاقة و التجميل الذي نطمته جمعيتها يوم الاثنين 08/10/2012 بالقاعة الكبرى لدار الشباب أقشمير:"أن فن الحلاقة أصبح يرتبط بالتجميل خاصة عند النساء وأنه لم يعد من الممكن اقتصار الحلاقة على مهارة الحلاقة فحسب بل إنها أصبحت مطالبة باكتساب مهارة التجميل.. و أن مهنة الحلاقة من المهن التي أضحت تشهد إقبالا كبيرا من لدن الشباب الذين ساهموا في تطويرها وإعطائها مكانة خاصة ضمن الحرف الأخرى..."، و لتتقدم بالثناء الكبير على هؤلاء الشباب الذين أصبحوا مبدعين ومبتكرين للرقي  بالحرفة وجعلها فنا قائما بذاته... في حين قال محمد الفصيحي الكاتب العام للجمعية:"إن الإقبال على تعلم حلاقة ساهم في  تحسن النظرة المجتمعية لممارسة هذه المهنة، بفضل اكتساب الحرفية والمهارة وما يعرفه هذا القطاع من اجتهاد  للإسهام في تطوير هذا الفن والعمل في مجالات أرحب، لهذا جاء تنظيم هذا اليوم التقني من أجل إذكاء روح التواصل والتعارف وتبادل المعارف والخبرات بين الفاعلين في قطاع الحلاقة والتجميل وتفعيل العمل الجمعوي وتشجيع المشتغلين به على التكتل وتوحيد الرؤى وحماية المهنة وتطويرها ومواكبة الدينامية"...
 و يذكر أن هذا اليوم التقني للحلاقة و التجميل عرف حضورا متميزا لمختلف مكونات الحرفة إن محليا أو وطنيا من خلال مشاركة جامعة الحلاقين المحترفين بالمغرب و أكاديمية المغرب في فن الحلاقة و التجميل و عناصر من المنتخب الوطني للحلاقة بالمغرب فضلا عن عدد من الشركاء المهتمين بدعم فنون الحلاقة و التجميل، حيث قدمت عروض نظرية و أخرى تطبيقية متنوعة لحلاقات "الفاشن" و "لكيراتين" و "مشطة السهرة و العروس" الى جانب عرض "قصة الشعر و التسريحة" من طرف الاستاذ رواد من دولة سورية ... و قد توج اليوم التقني للحلاقة و التجميل بتكريم بعض الوجوه في ميدان الحلاقة و التي أسدت خدمات لقطاع حلاقة النساء و الرجال بأزرو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق