الاثنين، 26 نوفمبر، 2012


تنديدا باستمرار"المؤبد 10"النظامين الأساسيين لنساء و رجال التعليم
 تنسيقية الوحدة و الإنصاف تقرر تنظيم وقفة احتجاجية بالرباط 
و الجامعة الحرة للتعليم تدخل على الخط

آزرو- محمد عبيد//ف.أ.م
أعلنت تنسيقية الوحدة و الإنصاف –ضحايا النظامين الأساسيين 1985/2003 من نساء و رجال التعليم عن تنظيم وقفة احتجاجية بالرباط بمقر الجامعة الحرة للتعليم يوم الأحد القادم 2فبراير 2012 بعد طول انتظار  لم ينفعها معه أية محاولات لتحقيق فرصة تكافؤ الفرص من حيث السلم الإداري معتبرة أنها ضحايا "المؤبد10"  
سيما بعد المستجدات التي عرفها الملف مؤخرا، بالرغم مما سبق و أن تقدمت به التنسيقية من ملتمسات و من عرائض من قبل رجال التعليم (الفئة المتضررة) تم رفعها إلى الجهات المسؤولة للمطالبة بإنصافهم و رفع الحيف عنهم بترقيتهم إلى السلم 11 دون قيد أو شرط لقضائهم ربع قرن (25سنة) عمل فعلية... و بسبب ما لحق بهم من تهميش و إقصاء جراء النظامين الأساسيين المشؤومين (1985/2003) اللذين حرماهم من المساواة في الأجر، و الذي يتنافى مع اتفاقية المنظمة الدولية للشغل بشان التمييز في ميدان العمل، فضلا عن حرمانهم من متابعة الدراسة الجامعية بناء على المذكرة المشؤومة 504، و حرمانهم من الترقي المفترض من خلال شبكات التنقيط و المعايير المعتمدة خاصة منها احتساب نقطة واحدة في الأقدمية و نقطتان في الدرجة مما ترتب عنه إقصاء و حرمان هذه الفئة خاصة  خريجي السلمين 7 و 8، و الذين كان من المفروض على الحكومات المتعاقبة و النقابات العمل على ترقية هذه الفئة الأكثر تضررا – استثنائيا حسب قانون 1993 الذي رتب خريجي مدارس التكوين في السلم (9)..
و أوضح عبد العالي الزياني المنسق الإقليمي بإفران و عضو لجنة الاتصال و الحوار على الصعيد الوطني لتنسيقية الوحدة و الإنصاف  في حديث له مع جريدة "الأخبار" أن تنسيقية الوحدة و الإنصاف ضحايا النظام الأساسي 85/2003  هي مستقلة في قراراتها و لا تنضوي تحت أي غطاء نقابي أو سياسي مفتوحة جميع الفعاليات النقابية و السياسية و الحقوقية و جمعيات المجتمع المدني التي تتبنى الدفاع عن مطلبها الوحيد و المشروع و الذي هو ترقية كل من استوفى 25 سنة عمل فعلية إلى السلم 11 بأثر رجعي، منوها بالدعم المعنوي الذي تلقته التنسيقية من قبل الجامعة الحرة للتعليم زكاه المكتب الإقليمي للجامعة الحرة للتعليم بإفران باعتباره بالموقف المتقدم للجامعة الحرة للتعليم من خلال تبنيها للملف المطلبي لتنسيقية الوحدة و الإنصاف التي تعيش مكوناتها وضعية مزرية ومن حيث الإجحاف الصارخ المتجلي في تضررها من النظامين الأساسين المجحفين – بحسب بلاغ إخباري توصلت الجريدة بنسخة منه- ننشرها أسفله()


و يذكر أنه على إثر الجمع التواصلي للتنسيقية الإقليمية للوحدة و الإنصاف ضحايا 1985/2003 و الذي انعقد يوم الاثنين 19نونبر الجاري بمقر الجامعة الحرة للتعليم بآزرو، و بعد مناقشة المستجدات التعليمية و الوضعية المزرية التي تعيشها نساء و رجال التعليم عامة و ضحايا النظامين المشؤومين "المؤبد10" خلص الجمع إلى تجديد الثقة في المكتب الإقليمي و الذي يتكون من الأساتذة:
عبد العالي الزياني (منسقا إقليميا)- بن يوسف المنصوري (أمينا للمال)- إدريس الدواحي (كاتا عاما) – محمد فريسي ، احمد البراهمي،محمد الطاهري العلوي، عبد العزيز مرزوكي، رشيد الحمري، قادري عبد العزيز و محمد برحمو ( مستشارين).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق