الأحد، 23 ديسمبر، 2012


في إطار اتفاقية تعاون بين بلديتي آزرو المغربية و بلوة الفرنسية
ورشة تكوينية لسفراء المجالات السياحية بإقليم إفران




بوابة "فضاء الأطلس المتوسط"
أفضت ورشة خاصة بتكوين سفراء المجالات السياحية بإقليم إفران جرت يوم الخميس 20 دجنبر بآزرو إلى التوصيات التالية:
*العمل على خلق مراكز للإرشاد السياحي بالإقليم عبر عدد من المراكز سواء الحضرية أو القروية (آزرو- عين اللوح- تيمحضيت- إفران...).* وضع علامات التشوير السياحي للتعريف بالمناطق السياحية بالإقليم.*العمل على دعم قدرات المرشدين السياحيين من خلال التكوين الممنهج  لأهم  المحطات السياحية تاريخيا..*إحداث موقع الكتروني يعرف بأهم المناطق السياحية بالإقليم..* العمل على حماية المهنة السياحية..
هذه الورشة التي أتى تنظيمها في إطار اتفاقية تعاون بين بلدية آزرو المغربية و بلوة الفرنسية و التي شاركت فيها فاعلة جمعوية فرنسية  الطالبة في التنشيط و التدبير السياحي المحلي بثانوية المهن الفندقية و السياحة بواد لوار ببلوة الفرنسية صاحبة المشروع موضوع الورشة  و ممثلو المجلس البلدي لمدينة آزرو و مندوب وزارة السياحة بإقليم إفران و ممثلو المأوي الجبلية و رؤساء جمعيات المرشدين و المرافقين السياحيين بالإقليم و بعض فعاليات المجتمع المدني...
و تقدمت الفرنسية مارييفا شافير- حاملة المشروع - بكلمة فسرت من خلالها أن إقامة هاته الورشة تدخل في إطار استكمال تكوينها على مشروع السفراء في المجالات السياحية و أنها ستأخذ بعين الاعتبار كل التوجهات الواردة في هذا اللقاء و العمل على طرحها على المسؤولين السياحيين ببلدتها الفرنسية بكل صدق و أمانة معبرة عما سجلته من جدية في النقاش و ما لمسته من حماس للمشروع من قبل الحضور... و بعدها  كلمة لمندوب وزارة السياحة السيد رشيد إهدام الذي زكى من خلالها المشروع لحمولته الايجابية إذ اعتبر أن اللقاء يأتي من أجل إيلاء الأهمية المرغوب فيها لخدمة القطاع السياحي في إطار تشاركي سيما مع المجلس البلدي لمدينة آزرو و الذي تتضمن إحدى نقط الشراكة بينه و بين مدينة بلوة الفرنسية الجانب السياحي خاصة تمثيلية القطاعات الحكومية على المستوى المحلي في إطار مشاريع تدبير الشأن المحلي، مبرزا أهمية مشاركة الفعاليات الجمعوية و المرتبطين بالمجال السياحي من مرشدين و مرافقين سياحيين من أجل بلورة المشروع و تفعيل ما ستفرزه التوصيات في نهاية  اللقاء.
و ليختتم اللقاء على أساس العودة للوقوف على ما نتائج ما أتت به هاته التوصيات و لمزيد من النقاش و استخلاص النتائج حيث ضرب موعد لقاء تكويني ما بين ابريل و يونيه 2013.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق