الثلاثاء، 25 مارس، 2014

المصالح الأمنية بآزرو تقود حملة ضد المواد الاستهلاكية الفاسدة

المصالح الأمنية بآزرو تقود حملة ضد المواد الاستهلاكية الفاسدة
وتستمر فضائح اللحوم الفاسدة سيدة الموقف بالمدينة
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
في خطوة أخرى تعد بالإيجابية في سجل خدمة الشرطة بآزرو، تمكنت المصالح الأمنية بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو من إيقاف شخص متحوز لكميات كبيرة، 60كلغ من أحشاء الأبقار كلها غير صالحة للاستهلاك كانت موجهة لبائعي النقانق بالمدينة..
 وجاء توقيف المعني في إطار حملات محاربة المواد الاستهلاكية الفاسدة إذ تعتبر هاته العملية الثانية من نوعها بعدما تمكنت عناصر الشرطة بآزرو من إيقاف شاحنة محملة بالأسماك (حوالي 100كلغ) كلها فاسدة وغير خاضعة للتدابير الخاصة بالشروط الصحية والسلامة ..
و قد تم إخضاع كل من أحشاء الأبقار و الأسماك إلى الإتلاف من قبل الطبيب البيطري والمصالح المختصة، فيما أحيل أصحاب الملفات على القضاء للنظر فيها.
 وتجدر الإشارة إلى أن ظاهرة ترويج اللحوم الفاسدة تثير قلق الساكنة بمدينة آزرو منذ تفجير قضية قتل الأبقار بأداروش التي لايزال الرأي العام يترقب مصير ملفها المعروض على محكمة الاستئناف بمكناس والتي بعد جلسة أولى خلال الأسبوع الأخير، أعلنت عن جلسة ثانية في تاريخ 23ابريل القادم...
 كما أن عابري الطريق الرابطة بين آزرو والحاجب وقفوا أمس الاثنين (24/03/2014) على جثة خنزير مقتول رميا بالرصاص بجانب غابة تابادوت (حوالي10كلم عن آزرو) ليطرح من جديد السر وراء تفشي هاته الظاهرة خصوصا وان بعض الموقوفين في قضية قتل الأبقار جاء في تصريحاتهم أن عملية ترويج اللحوم للأبقار المقتولة تتم على الأقل 15مرة في الشهر الواحد وهو ما يعني أن لحوم الجيفة ظاهرة بامتياز في مدينة آزرو رغم كل ما يتم تجاهها من مكافحة من قبل البعض إلا أن هناك البعض الآخر يظهر أنه تغيب عنه الجدية في المراقبة المسؤولة؟حيث تلوك اللسن وبقوة أن حجم الكارثة من اللحوم الفاسدة ومنتهية الصلاحية والمكشوفة والمذبوحة خارج المجازر وان كمية من اللحوم واحشاء البقر كالسجق والكفتة والكبد يتم ترويجها في  تصنيع منتجات اللحوم، بل الأنكى آن عددا من المتاجرين في هاته الظاهرة ينقلون سلعهم عبر الأكتاف أو عربات يدوية  معلنين لعابري الشارع العام والأزقة التي يتم بها الاتجار بهذه السلع عن بيعهم الأمراض الخطيرة بل "الموت".

هناك تعليقان (2):

  1. ليس هناك أنظف من جزاري مدينة ازرو ، وإن كان هناك خرق من طرف أحد الحرفيين ف ذلك لا يعني أن الكل موضع إتهام ::: وعلى كل من يكتب شيئاً . أن يتحمل مسؤوليته وأن يكون صادقا في ما ينقله للعامة . إلا أن لسلطات المحلية المسؤولة تتحمل جانبا من المسؤلية إذ لا تقوم بواجبها كما يجب . ولهذا نلتمس من المسؤلين الأعلى أن يعينوا أناساً اكفاء صادقين . ليسهروا على نظافة هده المدينة التي كانت ولا زالت معروفة على الصعيد الوطني بجودة لحومها . وانصح اخواننا الصحفيين بالتزام المصداقية والدقة في المعلومة .
    __________________
    سمير كرامة _ جزار .. ازرو
    __________________

    ردحذف
  2. حق الرد مكفول السيد سمير.. الخبر مقدس والتعليق حر...نقلنا الحدق و تعليقنا على الحدث ليس بافتراء... انت اعلم من اي كان بالوضعية.. ولقد سابق معرفة في تعاملك مع "احد الحرفيين" و هي اعتراف ان الحرفة بها خرق؟؟؟ تطالب بالصدق في الكتابة؟ هل افترينا على احد او في الموضوع ككل ما يجري في سوق الجزارة؟؟؟؟؟؟؟ كتابتنا مسؤولة ولا نهدف من ورائها تشويه الحرفة بقدر ما نهدف كما ذكرت انت الى المطالبة بمزيد من الحذر واليقظة ممن هم اهل لها..راك عارف مايجري في الكواليس من ترويج لحوم فاسدة؟(الجمعة كتعطي الاخبار؟؟؟؟ولعمري ما افتريت)... وراك على اطلاع بكيفية ترويج هاته اللحوم؟؟ لا نتهم شخصك وكل ما نامل هو ان يكون الشرفاء من الجزارين (كامثالك) مجدين اكثر للمساهمة للكفاح ضد المفسدين في الجزارة... هنا تكمن المسؤولية الحقة لا في ناقل حدث وخبر؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف