الاثنين، 24 مارس، 2014

كارثة بيئية بواد تيكزكيت تلوت مياه عين"فيتال" إفران

تلوت مياه وادي تيزكيت بإفران
وهلاك صدفيات الوادي بمادة كيماوية خطيرة


البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمدعبيد
تفاجأ الصيادون المشاركون في افتتاح موسم الصيد يوم السبت الأخير (2014/03/22)  بوجود عدد من الأسماك والقشريات منتشرة بجوانب مجرى وادي تيزكيت بإفران الممتد من وسط المدينة الى عين فيتال (مسافة 7كلم)، وبعد محاولة معرفة سبب نفوق هاته الصدفيات ( سمك "الباربو،الكروفيس" وكذلك "الجران" التي منها ما كانت لاتزال تطفو على سطح ماء الوادي) ليتأكد لهم إنها  كارثة بيئية حلت بوادي تيزكيت بإفران قبل أن يبلغ إلى علمهم أن مصدر هاته الكارثة نزل ميشليفن حيث رددت على مسامعهم مصادر أن النزل يستعمل مادة كيماوية خطيرة في نظافة المسبح الخاص  تتجلى في مبيد من نوع خطير ( مبيد  6D للقضاء على حشرة "سراق الزيت")... قد يكون كذلك تم إفراغ كمية مهمة منه بالواد لتتخلص منه إدارة النزل..
مجموعة من الصيادين الرياضيين الذين كانوا بعين المكان وبعد وقوفهم على الكارثة اجتهدوا في الاتصال برئيس جمعية أصدقاء واد تيزكيت للمحافظة على البيئة قصد إشعارها بالموضوع إلا أن محاولتهم باءت بالفشل كون رئيس الجمعية كان حينها خارج الإقليم ليحولوا الاتصال بمسؤولين بعمالة إفران حيث حل رئيس الشؤون الداخلية رفقة باشا مدينة إفران بالوادي و عاينا الوضعية الكارثية و أن مشاداة كلامية دارت بين احد هذين المسؤولين  وبين عضو من جمعية فيتال للصيد...

هناك 4 تعليقات:

  1. جوابا على ما جاء بالمقال الذي نشره الزميل محمد عبيد المحترم عبر هذه البوابة http://fadaaalatlasalmoutasset.blogspot.com/2014/03/blog-post_24.html?spref=fb و بالأخص في موضوع ",,,,,,,,,,,وبعد وقوفهم على الكارثة اجتهدوا في الاتصال برئيس جمعية أصدقاء واد تيزكيت للمحافظة على البيئة قصد إشعارها بالموضوع إلا أن محاولتهم باءت بالفشل كون رئيس الجمعية كان حينها خارج الإقليم ليحولوا الاتصال بمسؤولين بعمالة إفران ,,,,,,,,,,,,," يشرفني أن أطلب منكم توضيح ما يلي : عكس ما جاء بالمقال, لقد سبق لأحد نشطاء الجمعية و هو مكلف بالاتصال و التواصل بجمعية الصيد الرياضي بإفران أن اتصل بي و أنا فعلا خارج الإقليم في مهمة و أشعرني بالموضوع حيث قمت لتوه بالاتصال بكل من المدير الإقليمي للمندوبية السامية للمياه و الغابات و محاربة التصحر بإفران و مسؤولي المركز الوطني للأحياء المائية و تربية السمك بأزرو قصد إخبارهم بالموضوع حيث أكدوا لي أنهم سيقومون بالمتعين للوقوف على حقيقة الكارثة و اتخاد جميع الاجراءات القانونية و الحمائية , هذا و إن جمعية أصدقاء وادي إفران - واد تيزكيت - للمحافظة على البيئة و تنمية السياحة الايكولوجية تتتبع الموضوع عن قرب مستنكرة ما حصل , كما أنها في تنسيق مع جمعية الصيد الرياضي بإفران لرفع عريضة استناكر هذا الحادث, هذا و قد عمل رئيس جمعية أصدقاء وادي إفران على نشر عريضة يدعوا فيها جميع أصدقاء الوادي و المهتمين بالشأن البيئي المحلي و الجهوي و الوطني و الدولي لضرورة حماية وادي إفران من كل أشكال التدهور و التلوث و الاندثار الذي يعرفه الوادي و ذلك عبر الاشبكة العنكبوتية هذ رابطا " http://www.petitions24.net/halte_a_la_degradation_du_val_difrane_preservons_notre_sibe " و به وجب التصحيح
    محمد الدريهم
    رئيس جمعية أصدقاء وادي إفران لحماية البيئة و تنمية السياحة الإيكولوجية بإفران,

    ردحذف
  2. حق الرد مكفول السي محمد الدريهم... اثارة صفتكم كرئيس الجمعية فعلا كما ذكرت تمت (المهم احد الصيادين بعين المكان)... ليس هناك من"عكس ماجاء في المقال" ..اما الاجراءات التي ذكرت لم تثر ان تمت ام لا ؟ هدفنا فقط اثارة ان كل الفاعلين والشركاء في عملية الصيد والبيئة تم اخبارهم بالحالة المثيرة.. احيي فيكم بادرة اعداد بيان الاستنكار على الوضع و هو ما دفع بالجميع اقحام الجمعية في اثارة النازلة.. بالتوفيق لما فيه خير للصالح العام والاقليم معا.

    ردحذف
  3. على إثر المعلومات الواردة من مواطنين حول تلوث وادي تيزكيت بإفران، قررت الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة فتح تحقيق بعين المكان وإيفاد فرقة من التقنيين مرفوقين بالمختبر المتحرك للبيئة من أجل أخد عينات والقيام بالتحاليل الأولية وتقييم الوضع.

    ردحذف