الثلاثاء، 27 أكتوبر، 2015

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإفران تستنكر الوضع الإداري الشاذ بإعدادية صخر بآزرو

الجامعة الوطنية لموظفي التعليم بإفران
تستنكر الوضع الإداري الشاذ بإعدادية صخر بآزرو

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
توصلت البوابة من الكتابة الاقليمية للجامعة الوطنية لموطفي التعليم بافران ببيان استنكاري حول وضع وصفته بالشا تعيش عليه الثانوية الاعدادية صخر بمدينة آزرو هذا مضمونه:
على إثر التطورات الأخيرة التي تعيش على وقعها ثانوية صخر الإعدادية وبعد استنفاد كافة قنوات التواصل ومساعي الحوار الجاد والمسؤول في إطار مقاربة تشاركية مع إدارة المؤسسة ، وحيث إن الأمور تتجه نحو التعقيد نتيجة التعنث المستفز لمدير المؤسسة ، عقدت الكتابة الإقليمية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم اجتماعا طارئا بتاريخ 23/10/2015 من أجل تدارس حيثيات الملف والنتائج التي أفضى إليها .
وعليه فإن الكتابة الإقليمية تسجل ما يلي :
u استنكارها للأسلوب الملتوي الذي تتبناه إدارة المؤسسة وتعاطيها مع المساعي الجادة للتنظيم بنوع من التحايل والمماطلة والتسويف مما ينم عن عقلية متحجرة ضاربة في القدم .
v تحميلها هذه الإدارة كامل المسؤولية في التصعيد الذي ستؤول إليه المؤسسة بعد أن أصبح الحوار مع هذه الجهة ضربا من العبث ومضيعة للوقت.
w تضامنها اللامشروط مع المساعدة التقنية ( د ـ ف ) في مواجهة المؤامرات الدنيئة التي تحاك ضدها واستعدادها الدخول في أشكال نضالية لمؤازرة المعنية وإخراج ملفها للعلن .
x مطالبتها النيابة الإقليمية بالتريث في التعاطي مع هذا الملف إلى حين استجلاء الحقيقة بعيدا عن التلفيقات المزيفة التي يتم نسجها والترويج لها .
y استغرابها للزيارات المتتالية لعناصرالأمن الوطني إلى المؤسسة في إطار شكايات مقدمة ضد المساعدة التقنية المشار إليها آنفا في الوقت الذي كان بالإمكان النأي بالإعدادية عن هكذا وضعيات أفضت إلى تناسل تأويلات مست واستهدفت سمعة المعنية بالأمر.
z تشديدها على الفوضى التي تعيش على وقعها هذه المؤسسة فيما يخص توزيع المهام والصلاحيات الخاصة بكل فئة   ( حضور عنصر أمن خاص في اجتماعات رسمية وتكليفه بمهام إدارية من قبيل تعبئة أوراق رسمية ، تطاول أحد الحراس العامين للخارجية على اختصاصات مجالس الأقسام فيما يخص توجيه تلاميذ السنة الثالثة إعدادي،...)
{ شجبها للشطحات المهزوزة التي يدأب بعض إداريي المؤسسة على نهجها في وجه أساتذة بالمؤسسة من خلال نعث أحدهم ب "الخبيث" واتهام آخر بافتقاره للمسؤولية الأخلاقية وهي أحداث تتوفر النقابة على دلائل قاطعة تثبت صحتها.
إن الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وهي تفتح ملف إعدادية صخر للمرة الأولى لتؤكد أن موقفها هذا نابع من إيمانها الراسخ بقدسية كرامة جنود السبورة العاملين بالاقسام في مواجهة كافة أشكال الشطط والتسلط الإداري ، كما تنبه إلى أن تجليات الفوضى التي تتخبط فيها المؤسسة من شأنها عرقلة السير العادي للدراسة في ظل انعدام أبسط الشروط الضرورية لممارسة المهنة.
وما ضاع حق وراءه طالب
عن الكتابة الإقليمية للجامعة الوطنية لموظفي التعليم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق