الأربعاء، 13 يناير، 2016

قطاع التعليم بإفران يخلد للذكرى 72 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

قطاع التعليم بإفران يخلد للذكرى 72 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

*/*البوابة الإلكترونية فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- عزيز موكال*/*
اختتمت زوال اليوم الأربعاء 13يناير2016 بالثانوية التأهيلية طارق بن زياد بمدينة آزرو الاحتفالات بالذكرى الثانية والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي نظمتها النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإفران.
الاحتفالات التي ترأسها السيد احمد امريني النائب الإقليمي للوزارة ،بحضور الكولونيل ماجور مدير الثانوية العسكرية الثانية بإفران ورئيس مفوضية الشرطة بآزرو والمندوب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ورئيس المجلس البلدي بآزرو ورؤساء المصالح بالنيابة وشخصيات مدنية وعسكرية أخرى ،
الاحتفالات التي انطلقت بوقوف الجميع احتراما للنشيد الوطني قبل أن يلقي السيد احمد امريني كلمة بالمناسبة أكد فيها على عظمة ذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التي تشكل إحدى أهم المحطات البارزة في تاريخ المغرب... لذلك،فالاحتفال بهذه المناسبة اليوم يهدف إلى ترسيخ قيمها النبيلة في نفوس الأجيال الصاعدة وأبعادها العميقة المبنية على التلاحم  بين الملك و الشعب ،بما يحفزهم للانخراط بحزم في مسلسل الجهاد الأكبر وبناء المشروع المجتمعي الحداثي الديمقراطي الذي يعمل جلالة الملك محمد السادس على ترسيخه.
امريني أكد كذلك، أن الاحتفال بالذكرى الثانية والسبعين يأتي والمغرب بقيادة جلالة الملك يدشن أوراش كبرى في ظل دستور جديد وعناية راسخة بإصلاح التعليم والمدرسة المغربية.
بدوره تحدث السيد المندوب الجهوي للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير عن هذه الذكرى الغالية التي تعتبر عن نقلة نوعية في مسيرة الحرية والاستقلال مشكلة منعطفا حاسما ومفصليا في مواجهة الاحتلال الأجنبي وأطماعه التوسعية.
السيد المندوب تحدث كذلك عن مضامين وثيقة المطالبة بالاستقلال مؤكدا أنه" انسجاما مع مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها،تغيرت مضامين المطالب المغربية وتحولت من المطالبة بالإصلاحات إلى الجهر بالمطالبة بالاستقلال ... ما أثمر عن مبادرة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال التاريخية".
وشهدت التظاهرة كذلك عرض شريط وثائقي يعرض أهم المحطات الوطنية والدولية والتي ساهمت جميعها في بلورة فكرة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وهو الفيلم الذي أعقبته مداخلة للأستاذ سليمان الجابري الذي سلّط مزيدا من الضوء على مضامين الشريط مبرزا دور ثانوية طارق بن زياد التي لعبت أدوار مهمة في مختلف هذه التطورات.
كما تخلل الحفل فقرات فنية متنوعة أداها تلاميذ ثانوية الأرز الإعدادية بإفران، مؤسسة دونالد سكول، مؤسسة الشيماء بآزرو، والثانوية العسكرية الملكية الثانية بإفران... 
ليختتم هذا الحفل الاقليمي البهيج بتلاوة السيد احمد مريني لبرقية ولاء وإخلاص مرفوعة إلى السدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق