الأحد، 17 يناير، 2016

شعار"ارحل يا بنكيران ويا بلمختار" في آزرو في وقفة احتجاجية تضامنية مع الأساتذة المعنفين في الخميس الأسود

شعار"ارحل يا بنكيران ويا بلمختار" في آزرو
في وقفة احتجاجية تضامنية مع الأساتذة المعنفين في الخميس الأسود

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
ركزت الشعارات المرفوعة في الوقفة الاحتجاجية التي جرت مساء الأحد 17يناير الجاري(2016) بمحطة 20فبراير بشارع الحسن الثاني بآرزو والتي نظمتها التنسيقية النقابية بإقليم إفران  لكل  من ( ك د ش) و(ف د ش ) و(إ ع ش م ) و(إ م ش ) بمؤازرة قوية من الفرع المحلي بآزرو للجمعية المغربية لحقوق الإنسان على المطالبة برحيل عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة المغربية ورشيد بلمختار وزير التربية الوطنية محملة لهما مسؤولية فشل المنظومة التعليمية ..
 وكان نصيب بنكيران بصفته رئيس الحكومة  أكثر من بين مجموعة من الشعارات المرفوعة محملة إياه فشله في مهامه الحكومية التي ما فتئت كل حين تتفجر معها غضبات الشعب المغربي في شتى المجالات المعيشية التي تولد عنها اختناق اجتماعي وتدهور القدرة الشرائية للشعب المغربي..
 شعارات:"مادار والو..مادار والو.. بنكيران يمشي فحالو" و"عليك أمان ..لاحكومة لابرلمان و"حكومة التقشف..شي ياكل شي يشوف"... سبقت الشعارات التي ترتبط بموضوع الوقفة  التضامنية تفاعلا مع ما تعرض له الأساتذة المتدربون من تعنيف في الخميس الأسود (07يناير2016) بمختلف المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين بمختلف ربوع الوطن مما نتج عنه إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الأساتذة....إذ صدحت حناجر الحضور بشعارات مؤيدة وداعمة للمطالب العادلة والمشروعة للأساتذة المتدربين ومنددة بالتدخلات القمعية الساعية إلى كسر إرادتهم وثنيهم عن المطالبة بحقوقهم كاملة غير منقوصة.
"بنكيران يا جبان.. الأستاذ لايهان"، شعار حمل في طياته أكثر من علامة ومغزى تؤشر لضرب الحريات العامة ويدين بشدة الهجوم القمعي والهمجي على الأساتذة المتدربين وينبه الحكومة لخطورة هذا السلوك اللا مسؤول واللا دستوري واللا قانوني الرامي إلى ضرب الحريات محملا رئيس الحكومة مسؤولية ما آلت إليه وضعية الحريات بالمغرب ودعوته للاحتكام للدستور والقوانين الوطنية والمواثيق الدولية..
ولتختم الوقفة بإلقاء كلمة باسم التنسيقية النقابية منددة بحكومة بنكيران على الحملة الشرسة التي طالت الأساتذة المتدربين ومركزة على مسؤولية رئيس الحكومة في تعنيف الأساتذة المتدربين معتبرة إياه بتصرف لامسؤول، وكذلك تمت المطالبة برحيل رشيد بلمختار وزير التربية الوطنية لفشله الذريع في تدبير المنظومة التعليمية.
 وجدير بالإشارة إلى أن هذه الوقفة جاءت تتويجا لمحطة احتجاجية سابقة عاشتها مختلف مؤسسات التعليم بأسلاكه الثلاث(ابتدائي-إعدادي-ثانوي)، حيث كان أن شلت الدراسة لمدة ساعة بعد استراحة الحصة الصباحية وساعة أخرى بعد استراحة الحصة المسائية من يوم الخميس 14يناير 2016 تعبيرا عن تضامن الأسرة التعليمية بإقليم إفران مع الأساتذة المتدربين المعنفين بقوة من طرف قوات الأمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق