الخميس، 21 يناير، 2016

أربعة قتلى في أربعاء مشؤوم بمدينة إفران

أربعة قتلى في أربعاء مشؤوم بمدينة إفران

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أصبحت وأمست مدينة إفران خلال يوم أمس الأربعاء 20يناير2016 على خبرين صادمين هزا مشاعر سكان الإقليم ككل.
ففي صبيحة هذا اليوم المشؤوم، لفظ المسمى قيد حياته ابرعاز هبات (45سنة) نائب رئيس الجماعة القروية بتيزكيت باقليم إفران (من حزب الحركة الشعبية) أنفاسه بدوار أيت اعمر وعيسى بأدغاغ .. وذلك حين كان يقوم بتتبع أشغال تركيب خيوط كهربائية بالمكان المذكور فور ملامسته لخيوط كهربائية ولم يتمكن البعض من الحضور من انقاد حياته حين حاول إرجاعه أنفاسه دون جدوى..
وخلف الحادث حزنا عميقا في نفوس كل سكان المنطقة وعموم سكان مدينة إفران نظرا لما كان يتمتع به من سمعة طيبة وما يتميز به من تضحية وتفان في مهامه الاستشارية والاجتماعية...
وقد انتقلت مختلف الدوائر المحلية والإقليمية في مقدمتها عامل إقليم إفران إلى عين المكان فور توصلها بالخبر الفاجعة...
وفي مساء نفس اليوم شيعت جنازة الفقيد في مشهد مهيب.
وما أن أمسى سكان مدينة إفران حتى نزل عليهم خبر ثان صاعق، وفاة 3رجال من الوقاية المدنية بالمدينة إثر حادثة سير وقعت في الطريق بالقرب من قرية سيدي عبد السلام وقعت عند غروب الشمس ويتعلق الأمر بكل من -ت.ب.ي- ابن مدينة إفران الذي خلف وراءه زوجة حامل في شهرها 9، و-ت- ابن مسؤول بالثانوية العسكرية الثانية بإفران، و-ج.ك- من مواليد مدينة الحاجب...
هذا فلقد تم نقل جثت الضحايا الثلاث نفس الليلة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بمدينة آزرو واكب إجراءاته عدد من المسؤولين بالاقليم في مقدمتهم الكاتب العام لعمالة إقليم إفران في أجواء حزينة ومؤلمة..
الحادثتان الفاجعتان اللتان خلفتا حزنا عميقا في نفوس سكان إقليم إفران عموما خصوصا في صفوف أهالي الراحلين ومعارفهم وأصدقائهم وزملائهم في العمل والمهام...
 بهذه المناسبة الأليمة نتقدم في مواقعنا "إفران أون لاين"وبوابتينا"فضاء الأطلس المتوسط"و"فضاء الأطلس المتوسط نيوز"بأحر التعازي وأبلغ عبارات المواساة لأسر كل فقيد من موتانا تغمدهم الله بوافر المغفرة والتوبة وأسكنهم فسيح سائلين الله سبحانه وتعالى أن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان..
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق