الاثنين، 16 مايو، 2016

أسرة الأمن الوطني بإفران تحتفل بالذكرى60 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني

أسرة الأمن الوطني بإفران تحتفل بالذكرى60 لتأسيس
المديرية العامة للأمن الوطني
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
احتضن كل من ساحة مدرسة الشرطة وبهو الإدارة للمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بإفران صبيحة يومه الاثنين16ماي2016 حفل أسرة الأمن الإقليمي بإفران بمناسبة حلول الذكرى60لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني.. وتميز الحفل بحضور السيد عبد الحميد المزيد عامل عمالة إقليم إفران رفقة السيد محمد زهير الكاتب العام للعمالة وأعضاء السلك القضائي والضباط السامون للقوات العسكرية والقوات المساعدة والدرك الملكي، بالإضافة إلى مديري ومندوبي بعض المصالح الخارجية للعمالة وبعض رؤساء الهيئات المنتخبة وشخصيات أخرى مدنية وعسكرية.. فضلا عن مسؤولي المصالح الأمنية على صعيد الإقليم بكل من إفران وآزرو إلى جانب نساء ورجال الأمن بمختلف درجاتهم ورتبهم ومسؤولياتهم...
فبعد تحية العلم الوطني بساحة مدرسة الشرطة، انتقل الحضور إلى بهو ادارة المنطقة الإقليمية للأمن الوطني حيث ألقى السيد سمير الرايس العميد الرئيسي للمنطقة الإقليمية للأمن بإقليم إفران كلمة باسم الأسرة الأمنية العاملة على صعيد المجال الترابي لعمالة إفران مرحبا من خلالها بالحضور ومبرزا ما لهذه الذكرى من دلالة عميقة لدى الشعب المغربي عموما وأسرة الأمن الوطني على وجه الخصوص، ومعبرا من خلالها عن عمق المعاني والدلالات التي تحملها الذكرى60لتاسيس الإدارة العامة للأمن الوطني على يد أب الأمة ومحرر الوطن جلالة المغفور له محمد الخامس صيب الله ثراه..مؤكدا أن هذه المحطة التاريخية في بناء المغرب الحديث تدفعنا إلى استحضار الأمجاد الخالدة التي يسجلها تاريخ المملكة المغربية والتي تشكل مناسبة سانحة لتقوية الروابط بين مجموع عناصر الأسرة الأمنية، وان التزام المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بإفران تتفاعل في أدوارها في إطار التقيد وتنفيذ تعليمات المديرية العامة للأمن الوطني حيث أبانت عن إستراتيجية أمنية محكمة وخططا ناجعة لتعزيز مقومات المؤسسة الامنية وجعلها قادرة على مواكبة الخدمات الراهنة لطوق مختلف السلوكات الانحرافية والدور الإستسباقي والزاجر بالشارع العام للحيلولة دون وقوع جرائم وتقديم خدمات مؤمنة للمواطنين... فضلا عن كون هذه المناسبة أتاحت الفرصة من أجل مزيد من الانفتاح على مختلف الشرائح المجتمعية، وترسيخ مبدأ القرب في خدمة المواطنين ومستحضرا الدور الهام الذي يقوم به رجال الشرطة لضمان الاستقرار والسلم الاجتماعيين وما يتميزون به من انضباط وتعبئة ويقظة في التزام تام لسيادة القانون أبرز ومذكرا أنها مناسبة مواتية لتجديد العهد على مواصلة أدائهم وواجبهم الوطني بروح من التفاني ونكران الذات متشبثين بمقدسات المملكة وثوابتها الراسخة...
ومباشرة بعد هاته الكلمة، قام السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران  بتوشيح صدر السيد إسماعيلي لحسين ضابط شرطة بالمفوضية الجهوية للأمن الوطني بآزرو  بوسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الثانية.
وبخصوص حصيلة العمل بهاته الإدارة على مستوى كل من إفران وآزرو مابين16ماي2015 و16ماي2016 فسجلت الإحصائيات المتوفر عليها أنه في إطار محاربة الجريمة التي عالجت ما مجموعه5678قضية وأنجزت في قضاياها5206 تم من خلالها تقديم1918 شخصا أمام العدالة، فيما سجلت حصيلة مخالفات قانون السير والجولان8778مخالفة و5871 غرامة صلحية وجزافية مستخلصة، وأن العربات الموضوعة بالمستودع البلدي بلغ عددها بلغ259عربة و2620من رخص السياقة وبطائق التسجيل المسحوبة..
وجدير بالذكر أن الحفل اختتم بدعاء ألقاه السيد سليمان خنجري رئيس المجلس العلمي المحلي  بإفران راجيا الله سبحانه وتعالى أن يزيد من نعمه على هذا الوطن لما ينعم به من أمن واستقرار وطمأنينة وما يعتز به المغاربة قاطبة من مكتسبات أمنية تستجيب لما يصبو إليه مواطنو هذا الوطن من عيش كريم تحت سقف يطبعه الهدوء والاطمئنان بفضل العناية المولوية والتي تجسد الإرادة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق