الأربعاء، 18 مايو، 2016

مديرية الشباب والرياضة بإفران تثير استياء عمالة الإقليم مع قرب انطلاقة البطولة الوطنية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

مديرية الشباب والرياضة بإفران تثير استياء عمالة الإقليم
 مع قرب انطلاقة البطولة الوطنية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
لا تفصل إلا 3أيام موعد  انطلاق البطولة الوطنية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة(أي  ابتداء من 21 ماي الجاري) تحت إشراف الأميرة لالة سمية الوزاني حيث يسجل المتتبعون أن وضعية المرافق الرياضية لا زالت متعثرة، إذ لم تتمكن المديرية الإقليمية لوزارة شباب والرياضة بإفران من إنجاز الأشغال و تهييء ملعب السلام وباقي القاعات الأخرى بمدينة إفران التي تمت برمجتها حينما حلت لجنة التتبع والتنسيق من طرف المنظمين منذ أكثر من شهر وعقدت لقاءات مع السيد عبد الحميد المزيد  عامل إقليم إفران من اجل تيسير التظاهرة الرياضية في إطار البطولة الوطنية لذوي الاحتياجات الخاصة التي تشارك فيها مختلف الجمعيات الوطنية في أكثر من 24 تخصص رياضي ، فالحلبة المطاطية للمركب الرياضي لا زالت متوقفة بالإضافة إلى العشب الذي لم يكتب له أن يصبح جاهزا لممارسة رياضة كرة القدم وألعاب القوى...
 ويرجع هذا التماطل إلى ضعف مراقبة الأوراش المفتوحة من قبل المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة وعدم التعامل  بالجدية مع هذه التظاهرة التي لها دلالتها ورمزيتها الوطنية والدولية. وكشفت مصادر أن السيد عامل الإقليم جد مستاء من هذا التراخي في القيام بما يلزم من إصلاحات وإعداد للمرافق الرياضية المعنية بالمنافسات ....
فهل تستجيب الجهات المسؤولة لتصحيح الوضعية والتعامل مع كل من ثبت تقصيره في تعثر الأشغال بكل ما يلزم من تدبير وإجراء حسب ما يراه المتتبعون والمستفيدون من هذه التظاهرة التي كانت تعرف إشعاعا على مدى السنوات الفارطة؟ ويخشى المهتمون أن يقف المشاركون من كافة أنحاء المغرب على تراجع مثير ومقلق في الوضعية خلال هذه الدورة؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق