الثلاثاء، 20 يونيو، 2017

تتويج حفظة القرن الكريم في أمسية قرآنية بإفران

تتويج حفظة القرن الكريم في أمسية قرآنية بإفران
*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
نظم المجلس العلمي المحلي بإفران بتعاون مع عمالة الإقليم وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أمسية قرآنية توجت بحفل تكريمي للفائزين الأوائل في المسابقات القرآنية التي نظمها المجلس خلال شهر رمضان الجاري، وذلك بمسجد الأمير مولاي عبد الله بمدينة إفران بعد صلاة عصر يوم الاثنين 24 رمضان1438 موافق19يونيو2017....
الأمسية القرآنية التي حضرها السيد عبد الحميد المزيد عامل إقليم إفران رفقة السيد محمد زوهير الكاتب العام لعمالة إقليم إفران والمندوب الإقليمي لوزارة الآوقاف والشؤون الاسلامية بإفران وعدد من رؤساء المصالح الداخلية والخارجية بالإقليم وجمع غفير من الناس، جاءت استمطارا للرحمة والغفران في شهر القرآن، وتنسما للنفحات الربانية في العشر الأواخر من رمضان، وتشوفا لفضائل وبركات ليلة القدر، وتشجيعا للشباب على حفظ وتجويد القرآن الكريم، توجت بالإعلان عن نتائج المسابقة تجويد القرآن الكريم التي جرت إقصائياتها يوم الأحد09رمضان1438 موافق04 يونيو2017 بمسجد الإخلاص بآزرو، والنهائيات يوم 21 رمضان1438 موافق 16 يونيو2017 بمسجد النور بآزرو.
المسابقة التي كان أن شارك فيها 38 شابا وشابة جلهم ينتسبون إلى مركز تحفيظ القرآن الكريم بالإقليم.
وقد ألقى خلال هذه المناسبة السيد سليمان خنجري رئيس المجلس العلمي كلمة تناول فيها فضل أيام العشر الأواخر من رمضان ومكانة ليلة القدر منوها بالشباب المشاركين في الأمسية تشجيعا لهم على مواصلة تنمية مهارات التجويد والترتيل، ومذكرا أن الشابات الفائزات بالمراتب الأولى في هذه المسابقة من مبرات أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله الذي فتح المساجد للتعليم والتعلم وحفظ وتجويد القرآن الكريم، ولم يدخر وسعا لخدمة كتاب الله تعالى وتكريم أهله في كل وقت وحين، وان المقصد والهدف من تنظيم هذه المسابقة القرآنية الرمضانية في نسختها الثامنة المساهمة في استنهاض همم الناشئة والشباب لحفظ وترتيل كتاب الله تعالى.
وقد قام السيد العامل ورئيس المجلس العلمي والمندوب الاقليمي لوزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية بإفران بتوزيع جوائز قيمة على المشاركين في هذه الأمسية التي اختتمت بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق