الأربعاء، 14 مارس، 2012

توقيف 20 مشجع عقب لقاء الكوديم و الرجاء...

ف.أ.م
عقب المباراة التي جمعت بين فريقي النادي المكناسي والرجاء البيضاوي، خلصت المصالح الأمنية التي وظفت للمراقبة و الحفاظ على الأمن لسير اللقاء الذي احتضنه الملعب الشرفي بمكناس الأحد الأخير(11 مارس الجاري  برسم الدورة 20 من الدوري لمغربي للمحترفين ) باعتماد 800 عنصر أمني فضلا عن رجال القوات المساعدة،إلى توقيف  عشرين شخص حاولوا إثارة الشغب في الملعب الشرفي بالعاصمة الإسماعيلية.
وأفادت مصادر أمنية بأن عناصرها أوقفت خلال هذه المباراة التي تتبعها أزيد من 15 ألف شخص من بينهم ثلاثة آلاف من مشجعي فريق الرجاء البيضاوي الضيف٬ خمسة أشخاص من أجل حيازة السلاح الأبيض٬ وثلاثة أشخاص من أجل حيازة مخدر الشيرا٬ وخمسة أشخاص من أجل بيع التذاكر بدون رخصة..
وأضافت ذات  المصادر أن عناصر الأمن أوقفت أيضا شخصا من أجل الارتشاء٬ وآخر من أجل إهانة موظف٬ وثالثا من أجل تبادل العنف٬ وشخصا رابعا من أجل الرشق بالحجارة٬ وشخصين في حالة تلبس من أجل السرقة٬ وآخرين من أجل ولوج الملعب عن طريق الغش..
وخلصت المصادر إلى أن المصالح الأمنية والسلطة المحلية قامت بمرافقة جمهور الرجاء البيضاوي إلى محطة القطار بتنسيق مع المديرية الجهوية للسكك الحديدية لتسهيل عملية سفرهم٬ فيما تم إجلاء الملعب من المتفرجين في ظروف أمنية عادية ودون تسجيل أي حدث يذكر...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق