الجمعة، 13 أبريل، 2012


وزير الصناعة التقليدية يدشن مقر دار الصانعة
بالجماعة القروية لوادي إيفران

ف.أ.م.

اشرف عبد الصمد قيوح وزير الصناعة التقليدية رفقة عامل إقليم إفران بالجماعة القروية لواد إفران يوم الجمعة الأخير ( 12 ابريل 2012)  على إعطاء الانطلاقة لوحدات المتنقلة للتكوين المستمر للصناع التقليديين في حرفة النسيج التقليدي النجارة الحدادة، وسيستفيد من هذا التكوين ما يناهز 188 صانع وصانعة .. ويدخل هذا الإجراء  في أطار إستراتيجية تنمية الصناعة التقليدية وتطوير التكوين المستمر للصناع التقليديين خاصة بالعالم القروي والمناطق النائية من خلال الوحدات المتنقلة  التي تعتبر فضاء مناسبا وجيدا لانجاز التكوين  المستمر. كما قام  وزير الصناعة التقليدية وبنفس الجماعة بتدشين مقر دار الصانعة بالجماعة القروية لواد إيفران، وسيمكن هذا المشروع الطموح من تأطير أزيد من 120 امرأة قروية في المجال الحرفي النسيج التقليدي الأفقي والعمودي الطرز  الخياطة التقليدية وتتوفر هذه الدار على عدة تجهيزات مهمة في مجال تعليم الحرف و تقوية قدرات النساء القرويات . و قدرت تكلفة هذا المشروع الطموح ب600ألف درهم ساهم فيه كل من-المديرية الجهوية للصناعة التقليدية تكلفت بتجهيز الدار بتكلفة 180 ألف درهم والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإفران تكلفت ببناء الدار بتكلفة تفوق 400 ألف درهم و الجماعة القروية لواد إفران ساهمت بالبقعة الأرضية للمشروع  بتكلفة42000 درهم فجمعية أمهات تكلفت بالتدبير و التأطير.
ويهدف هذا المشروع الاجتماعي إلى تحسين إطار عيش المرأة القروية وتنظيم حرفة النسيج التقليدي و تقوية قدرات النساء في عدة مهن وحرف كالحلاقة , الطرز  والخياطة كما يرمي إلى خلق فرص للشغل وإدماج المرأة القروية في التنمية المحلية.
 و تجدر الإشارة انه تم إحداث أربعة دور للصانعات بجماعات أخرى تابعة للإقليم.



نافذة على مجمع الصناعة التقليدية بآزرو بين التأهيل و زخرفة التعمير

يرجع تاريخ تأسيس مجمع الصناعة التقليدية بآزرو إلى أواخر الخمسينيات إلا أن البناء النهائي لهذه المعلمة التي تساهم في إبراز الموروث الثقافي المحلي من خلال منتوجات الصناعة التقليدية كان منذ أواسط الستينيات 1967 و نظرا الاعتبار مدينة آزرو من أهم التجمعات السكانية بالإقليم و احتلاله لموقع استراتيجي فقد عرف منذ العشرينيات باستقطاب العديد من الصناع التقليديين خاصة في مجال نسج الزربية الأمازيغية زربية ابن مكيلد الحنبل المحلي بالإضافة إلى النقش على الخشب نظرا لما تتوفر عليه المنطقة من غابات الأرز ثم صناعات بدأت تعرف الانقراض لصناعة البلغة للرجال و تمنقشت للنساء و النعالة ثم النجارة الحديدية كل هذه المعطيات ساهمت بشكل مباشر في بروز مجمع الصناعة التقليدية بازرو التي اختير كموقع وسط المدينة حيث ساهمت هذه المنشئة في احتضان  مجموعة من الصناع التقليديين في مجال نسج الزربية النقش على الخشب و الصناعة الحديدية و يتوفر هذا المجمع على قاعة كبيرة للعروض تمكن الصناع التقليدين من بيع منتوجاتهم ...إلا أن مرور زمن طويل على إنشاء هذا المركب كان من الضروري إعادة النظر في خدمات هذه المؤسسة من خلال وضع برنامج لتأهيلها و إطفاء عليها حلة تتوافق مع التطورات التي عرفها هذا القطاع مع الحفاظ على الوجه المعماري العتيق و ضع تصور يتضمن محورين، محور يرتبط بالجانب المعماري و محور يتعلق بمؤشر المنتوج برنامج تأهيل المجمع 2010-2012 خصصه له 8 مليون درهم ساهمت فيه الوزارة الوصية 50% المجلس الإقليمي 25% و عمالة إفران 25% و ذلك لاحتضان 200 صانع و صانعة ...و يرتكز هذا البرنامج على ثلاثة ادوار محركة لدور المجمع و ذلك بناء على :
*إحداث موقع الكتروني للتعريف بادوار المجمع.
*دفع برنامج لدعم المنتوج المحل ي لتكوين الحرفي المستمر لفائدة الحرفيين.
*ضمان الترويج التجاري عبر الانترنت و تهدف المرتكزات المذكورة سالفا إلى إحداث قطب الاستقطاب  الزوار و إدماج موقع.
*المجمع ضمن المدارات و المواقع السياحية لجعل مقاربة فضاء المجمع مستهدفا لزيارة تمتد لفترة طويلة للاطلاع على أماكن التنشيط الحرفي و فضاء الاستراحة المتمثل في مقهى مطعم يداخل المجمع التعاونيات المتواجدة بالإقليم..
تعاونية
تاريخ الإحداث
عدد المتعاونين
تعاونية عين اللوح
الفتح للنجارة
الأمل للنسيج
تعاونية النجاح للنساء
تمازيغت للطرز و الخياطة
فرح للناسجات تيمحضيت
تعاونية بوحرش
امربطين ايت عيسى
تعاونية التحدي بن الصميم
1979-08-31
1999
1999
2001
2005
2007
2008
2009
2009
11
22
25
09
17
10
24
15
08

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق