الاثنين، 4 مارس، 2013


تنسيقية النقابات التعليمية  المعلنة 
عن الإضراب الاقليمي 
ترفض الجلوس على مائدة الحوار
مع نائب التعليم بإفران 
متمسكة بملفها المطلبي المنسجم مع ثلاثيتها لا غير


 بوابة فضاء الاطلس المتوسط
 في اتصال لها بالبوابة، أعلنت التنسيقية النقابية المتكونة من نقابات (الجامعة الوطنية لموظفي التعليم و الجامعة الوطنية للتعليم و النقابة الوطنية للتعليم) عن عدم استجابتها لطلب النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية عن طريق رئيس مكتب الاتصال بالنيابة من اجل الجلوس على مائدة الحوار يوم الأربعاء 2013/03/06 ...
 و ردت التنسيقية أسباب رفضها لاستجابة طلب نائب التعليم بالإقليم إلى الأسباب التالية:
*** 1) كونه يأتي قبيل الإضراب الاقليمي المزمع قيامه يوم الخميس 2013/03/07 مصحوبا بوقفة لاحتجاجية أمام مقر النيابة الاقليمية ، معتبرة ان هذا الحوار الذي دعا إليه نائب التعليم من شانه ان يشوش على هاته المحطة النضالية بعد استفحال الأوضاع التعليمية و التربوية التي مافتئت التنسيقية تدق أخطارها منذ انطلاقة الموسم الدراسي دون ظهور أية فاعلية او نتائج ملموسة لما لفتت إليه الانتباه سابقات من حيث تسجيلها لجملة من الخروقات و السلوكات المهينة لها و للجسم التعليمي بالإقليم ككل.
***2) الدعوة لهذا الحوار لم تقتصر على تشكيلتها الثلاثية المعنية بالحوار المسؤول و الجدي حين سجلت اجتهاد النائب الاقليمي إلى توسيعه باستدعاء نقابات لا و لم تكن موضوع الحدث المثير للجدل حاليا، و ترى ان المناسبة قد لا تخدم أجندتها بعكس ما قد تقوده النقاشات إلى الاصطدام مع خلايا نقابية أخرى تحترم حضورها النقابي و لا تشاركها نفس الهموم المطروحة حاليا...
***3) تتشبث التنسيقية بعدم التداول في الملف المطلبي الخاص بها خارج الثلاثي المكون لها.
 و قد أبلغت التنسيقية النقابية الداعية إلى الإضراب الاقليمي المنسق بينها و بين النائب الاقليمي بهذا الموقف مبرزة الأسباب المذكورة أعلاه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق