الأربعاء، 24 أبريل، 2013


إعلاميون يفتحون النار على المعرض الدولي للفلاحة بمكناس 

و يطالبون بإقران المسؤولية بالمحاسبة 

البوابة الإلكترونية "فضاء الأطلس المتوسط"- آزرو – محمد عبيد    
ارتفعت الأصوات مع انطلاقة الدورة 8 للمعرض الدولي للفلاحة بمكناس بخصوص تدبير و تسيير هاته التظاهرة الدولية التي سجلت عليها فعاليات صحفية محلية هفوات من حيث الاعتمادات و تعددها ماكان الامر يتطلب حضور بعضها الذي يجد في التظاهرة فرصة للاستجمام و السياحة على حساب تظاهرة من المفروض ان يكون المواكب لها متجندا لاداء مهتمه لا الاكتفاء بالتوصل ببلاغات و مقالات منجزة (؟؟؟؟؟؟؟)بحسب الاملاءات الهادفة الى تلميع صور البعض على حساب المعرض لاغراض و اهداف غير معلومة، اذ كان يكفي العديد من حاملي الاقلام و الات التصوير و الكاميرات ملازمة مقرات منابرهم و التوصل بكافة المعلومات و المحاضر الاعلامية التي تقوم بها فئة مينة عوض ادعاء الحضور الكثيف للصحافة ( الذي يكلف المنظمين) الذين يلازمون الجناح الاعلامي و الذي انتشرت به العديد من الاجهزة الالكترونية (الحواسب و الانترنيت) ينتظرون نشر البيانات او البلاغات المنجزة من فئة معينة و نقلها على المفاتيح (USB) او توجيهها و نشرها مباشرة على مواقعهم او منبرهم دون عناء او مجهود و بالتالي لهم اعظم الحسنات في السبق و في التواصل بعين المكان؟؟ حتى ان البعض لم يحضر ليقينه ان هناك زبانية و محسوبية رغم انه مسجل في لائحة الاعلام المعتمد و اخرون غادوا المعرض مباشرة بعد افتتاحه لوقوفهم على اختلالات التدبير و التسيير في المجال ...
و من بين المنددين الذين لم يستسيغوا هذا الوضع الاعلام المحلي بمكناس الذي اشهر سيفه في وجه المنظمين من خلال اصدار بيان استنكاري موقع و مختوم من طرف 10 جرائد محلية و وطنية توصلت "البوابة بنسخة منه " هذا مضمونه:




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق