الثلاثاء، 23 أبريل، 2013


الدورة الثامنة للمعرض الدولي للفلاحة
تحت شعار " التجارة الفلاحية"
و رهان على استقطاب ما يقارب 600 ألف زائر

البوابة الإلكترونية "فضاء الأطلس المتوسط"- آزرو – محمد عبيد 
فضاء الأطلس المتوسط----FADAA AL ATLAS AL MOUTAWASSET

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده تنطلق الدورة 8 من المعرض الدولي للفلاحة بمكناس يوم غد الأربعاء 24 و لتمتد  إلى 28 أبريل 2013 ..و ذلك تحت شعار:" التجارة الفلاحية"
المعرض الدولي للفلاحة بحسب المنظمين له يعد ملتقى لتعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع دول جنوب الصحراء في المجال الفلاحي كما يمثل أرضية خصبة لإرساء دعامة صلبة لعلاقات واتفاقيات الشراكة جنوب - جنوب وذلك في تحد للصعوبات التي يعاني منها القطاع وتحويلها إلى فرص لاستثماره إيجابيا في المجال الفلاحي.
و يأتي انعقاد هاته الدورة8 كذلك في إطار سياسة جلالة الملك محمد السادس الرامية إلى تعزيز وتحسين العلاقات مع دول هذه المنطقة، خصوصا و ان  المعرض يسعى لفتح المجال أمام الفاعلين في القطاع الفلاحي بالمغرب من أجل ولوج الأسواق الخارجية الصاعدة بما في ذلك السوق الآسيوي .
ويشارك في هذه التظاهرة السنوية حوالي 1048 عارضا يمثلون 50 دولة بينهم المغرب٬ موزعة على 18 دولة أوروبية٬ و13 دولة من جنوب الصحراء و يتعلق الأمر بكلل من السينغال وكوت ديفوار و الغابون والكامرون وموريتانيا والنيجر والسودان و الطوغو و بوركينافاسو والبينين وغامبيا وغينين ومدغشقر، وستة دول من الشرق الأوسط من بينها المملكة العربية السعودية والإمارات والأردن وفلسطين ٬ وخمسة دول من آسيا سيمثلها كل من الصين والهند وإندونيسيا و التايلاند و الفيتنام  بالإضافة إلى الجزائر وتونس والولايات المتحدة الأمريكية وكندا والأرجنتين والبرازيل وأستراليا٬ وذلك على مساحة تقدر ب 10 هكتارات٬ ثمانية منها مساحة مغطاة ... وستكون بلجيكا ٬ ضيف شرف هذه الدورة الثامنة، على غرار ألمانيا سنة 2010 وفرنسا سنة 2011 وكندا السنة الماضية٬ وذلك نظرا لمستوى علاقات الشراكة المترسخة بين المغرب وبلجيكا والتي تمتد لأزيد من 40 سنة٬ وكذا لاهتمامها المتميز بالقطاع الفلاحي.إ.
و بخصوص مشاركة دول الشرق الأوسط  فتأتي من أجل تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع مجموعة من دول المنطقة والتي تهم أساسا التبادل التجاري في المواد الفلاحية٬ كما أن المشاركة الآسيوية في هذا المعرض تعد بالإيجابية نظرا لاحتياجات السوق المغربية للسوق الآسيوية خصوصا في المجال الفلاحي وذلك باعتباره "سوقا واعدا ومتقدما" من حيث التكنولوجيا لاسيما من حيث المعدات والآليات الفلاحية.
وينتظر أن يبلغ عدد المقاولات والجمعيات والتعاونيات الفلاحية ٬ بحسب المنظمين للمعرض٬ أزيد من ألف مقاولة منها 205 مقاولة أجنبية٬ كما سيتم عرض أكثر من ألفي حيوان بمختلف الأصناف على مساحة تقدر ب 10 آلاف متر مربع.
هذا مع الإشارة إلى ان  المعرض يضم 9 أقطاب مخصصة للجهات ال16 للمملكة غنية ومتنوعة مكرسة اساسا للإنتاج الفلاحي ومنتجات الصناعة الغذائية والإمدادات الفلاحية والبيئة والمعدات الزراعية وتربية الماشية والمستشهرين والأطر المؤسساتية مع توفير سوق للتعرف على المنتوجات في اطار التنمية المستدامة لتعزيز المنتجات المحلية فضلا عن توقيع الاتفاقيات، و سباق المنافسة وحفل توزيع الجوائز على القائمة..
 وما يميز هذه الدورة هو رهان المنظمين على استقطاب حوالي 600 ألف زائر.
أما عدد الصحفيين المعتمدين لتغطية هذا الحدث الدولي فيتوقع ان يناهز250 صحافيا من مغاربة وأجانب. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق