الأحد، 19 مايو، 2013


حفصة أمحزون تحت الحراسة النظرية للتحقيق في اعتداءات سابقة على مواطنين و تهم بالسرقة تحت طائلة التهديد بخنيفرة
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو- محمد عبيد 
أفادت مصادر جد مطلعة من مدينة خنيفرة ان السلطات القضائية تخضع منذ يومه السبت حفصة أمحزون (خالة الملك) لتحقيق في جملة من القضايا تتهم فيها بالاعتداءات على عدد من المواطنين الذين سبق و ان تقدموا بشكايات ضدها منذ 2007 حيث توجد حاليا تحت الحراسة النظرية ...
 الضحايا الذين كانوا قد التجئوا إلى القضاء دون ان يتحقق  إنصافهم مجددا تمت إعادة ملفاتهم للتحقيق بعد ان دخلت على الخط الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بخنيفرة من خلال رسالة وجهتها الى وزير العدل تكشف من خلالها جملة من الاعتداءات بل تورط أمحزون في سرقة رؤوس أغنام تعدتها الى بقر بطونها بما فيها النعاج الحوامل وهو الأمر الذي وقفت عليه السلطات المحلية بخنبفرة، وكذا قضية المحامية فاطمة الصابري بهيئة مكناس حين تعرضت للضرب والجرح والترهيب على يد حفصة أمحزون، أمام مركز الأمن الوطني بخنيفرة، و ملف شيخ مسن حسن النوري الذي سبق و ان وقع في نزاع مع حفصة أمحزون حول حدود الأرض، انتهى بهما لمركز الدرك بمريرت، حيث تم أخذ أقوالهما، ولما همّ الشيخ بالانصراف ،فوجئ الدرك بالسيدة حفصة أمحزون تهدد بقتل الشيخ إن هو غادر باب المركز، مما جعل رجال الدرك يعتقلونه بدعوى الحفاظ على سلامته كما هو مدون بمحضر الدرك رقم 234 بتاريخ 28/01/2007، و ملف نجاة ملكاوي وابنتها عسولي جهاد اللتان كانتا قد تعرضتا للهجوم والاعتداء داخل مؤسسة تعليمية من طرف السيدة حفصة أمحزون وابنتها بمعية 20 امرأة، لم تحرك السلطات المعنية أية مسطرة بهذا الخصوص،كما ۥتساءل المتهمة في شكاية مواطنة و أمها كانتا قد تعرضتا للضرب والتهديد بالقتل من طرف السيدة حفصة أمحزون...
هاته الواقعة هزت من جديد أركان مدينة خنيفرة سيما حين تناقلت الأصداء تنقل والي الأمن الوطني بمكناس الى خنيفرة للإشراف بنفسه على التحقيق،  حيث يتطلع الرأي العام المحلي الى ما ستؤول إليه الإجراءات الجديدة القائمة في شان الاتهامات الموجهة الى  حفصة أمحزون التي كثيرا ما اعتبرتها محصنة وفي حين اعتبرت دوائر عليا أنها لا تعدو إلا مواطنة كسائر المواطنين في التزام تام لسيادة القانون... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق