الثلاثاء، 18 يونيو، 2013

معاناة ورثة ضيعة لمعمر فرنسي بمنطقة عمروس تهديدهم بالرحيل من قبل مدير السجن المدني في آزرو دون سند قانوني؟

معاناة ورثة ضيعة لمعمر فرنسي بمنطقة عمروس 
 تهديدهم بالرحيل من قبل مدير السجن المدني في آزرو
 دون سند قانوني؟
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"-آزرو- محمد عبيد
يستغرب ورثة المسمى قيد حياته عماش عبد المالك المقيمين بضيعة المعمر الفرنسي ميشال أوكسيت عمروس إركلاون بجماعة ابن الصميم دائرة أزرو منذ عقود من الزمن قبيل فجر الاستقلال بما يبادر به مدير السجن المدني بأزرو (السجن المحدث أخيرا و الذي مازال لم يفتتح بعد) من دعوتهم إلى الرحيل عن البقعة الأرضية المتواجد بها محل سكناهم دون سند قانوني بدعوى أنها أصبحت بحوزة إدارة السجون ...
 الورثة في اتصالهم بالجريدة قدموا وثائق تثبت شرعية إرثهم للأرض التي تناهز الهكتار الواحد و التي تجاور الآن السجن المدني و التي هي أصلا تابعة للأملاك المخزنية التي تربطهم بها وثيقة الاستفادة و استغلال الأرض مقابل واجب كراء شهري (قدره150درهما)، و كون المعمر الفرنسي من خلال وثيقة رسمية يشهد بتفويته للضيعة (آنذاك و البقعة حاليا) لوالدهم حيث كان يشتغل لديه فلاحا ليقيم بها ورثته باعتراف و إشهاد عدلي (موثق تحت عدد 16/95)  منذ منتصف سنوات التسعينات من القرن الماضي سيما مع اعتراف الإملاك المخزنية لهم بأحقية التصرف في الأرض ...
و يطالب الورثة من خلال هذا الزعم الذي يروجه بل ينتهجه مدير السجن المدني لأزرو أن يتم إنصافهم من هذا التهديد بالإفراغ دون سند قانوني، كونهم لم يتوصلوا لحد الآن بأي إشعار أو كتاب في موضوع رحيلهم عن البقعة الأرضية  التي يجتهد المعني في تهديدهم  لأجل إفراغها.. و يتساءلون ذات الآن ،هل هاته التهديدات بعلم المسؤولين بمختلف الدوائر المرتبطة بالموضوع من أملاك مخزنية و الإدارة المركزية للسجون و السلطات و غيرها حتى يكون الإجراء المزعوم قانونيا و يضمن لهم من جهة أخرى حقوقهم ؟؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق