الثلاثاء، 28 يناير، 2014

نادلة مقهى وراء عار الوليد الميت في تيمحضيت

نادلة مقهى وراء عار الوليد الميت في تيمحضيت
والدة النادلة ارتكبت جريمة قتل الجنين، ووالد الجنين متزوج
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
في أقل من 24 ساعة توصل الدرك الملكي بتمحضيت إلى  فك لغز الوليد الميت الذي تم العثور عليه بإحدى قمامات الزبال حيث توصلت الضابطة القضائية إلى الفاعل وهي فتاة تجاوزت عقدها الثاني تعمل نادلة بأحد مقاهي القرية...
وحسب مصادر مضطلعة من عين المكان - فإن أم الفتاة الواضع أيضا تعتبر شريكة في هاته الجريمة بل هي من وراء قتل الجنين فور ازدياده للتستر عن الفضيحة متجاهلة العواقب الوخيمة وراءها... كما تم التوصل إلى معرفة والد الجنين الضحية وهو رجل متزوج والذي أيضا تم إيقافه في الحين.
وتعود تفاصيل هذه الواقعة التي تعد سابقة بتيمحضيت والتي اشمأزت لوقعها نفوس معظم الساكنة بالقرية، إلى زوال يوم الاثنين الأخير(27/01/2014) حين عثر رجال النظافة بالقرب من مسجد "تاشنكورت"  على صبي حديث الولادة داخل  كيس بلاستيكي، وهو ميت، ليقوم عمال النظافة بإشعار السلطة المحلية بقيادة تيمحضيت والتي انتقلت على الفور إلى عين المكان رفقة الوقاية المدنية، ليتم أخذ المولود الصبي من أجل القيام بالمتعين من الإجراءات فيما تكلف الدرك الملكي بالقيادة بفتح تحقيق وبحث في النازلة... وقد تم نقل جثة الصبي إلى المستشفى الإقليمي بآزرو..
 وسيتم تقديم الفتاة الواضعة للجنين وأمها و والد الجنين الميت (بتهمة خيانة زوجية وإقامة علاقة غير شرعية)على أنظار وكيل المحكمة الابتدائية بآزرو لاتخاذ الإجراءات القانونية في هذه الجناية الموصوفة.

هناك تعليق واحد: