الخميس، 30 يناير، 2014

انطلاق برنامج التكوينات الإشهادية الجهوية بنيابات أكاديمية مكناس تافيلالت في إطار برنامج GENIE

انطلاق برنامج التكوينات الإشهادية الجهوية بنيابات أكاديمية  مكناس تافيلالت
 في إطار برنامج GENIE
السيد نائب الوزارة على إقليم إفران أثناء إلقائه الكلمة الافتتاحية

البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
في إطار الشراكة التي تجمع بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وشركة ميكروسوفت  Microsoft، أشرف أحمد امريني  نائب الوزارة بإفران رفقة محند ميموني المنسق الجهوي لبرنامج جينيGENIE،يوم الاثنين 27/01/2014 بالثانوية  الاعدادية  الأرز بإفران، على الانطلاقة الرسمية للتكوينات الإشهادية لأكاديمية جهة مكناس تافيلالت.
حضر اللقاء كل من المنسق الاقليمي لبرنامج GENIE، والمسؤول عن الاتصال والشراكة  بنيابة إفران ومدير الثانوية الإعدادية  الأرز  بإفران. 
نائب الوزارة في كلمة الافتتاح رحب بالأستاذات والأساتذة المستفيدين من هذا التكوين المبرمج  خارج أوقات العمل، حفاظا على  الزمن المدرسي للمتعلمين، منوها بهم وشاكرا إياهم على اختيارهم المشاركة في هذه اللقاءات، وعلى وعيهم  بأهمية  تملك تقنيات TICE،لتطوير أدائهم المهني بتوظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنظومة التربوية، مشيرا في نفس الوقت بأن نيابة إفران تعمل جاهدة على بلورة الأهداف المسطرة للفترة 2013-2016 من خلال إجراءات وتدابير عملية في هذا المجال.

الأستاذ محمد كعيمس  مؤطر اللقاء بمركز إعدادية الأرز

محند  ميموني المنسق الجهوي لبرنامج جيني استهل كلمته بتقديم الإطار العام للتكوين والتحديات التي رفعها البرنامج  الوطني من أجل تكوين أزيد من 35 الف أستاذ و أستاذة على مدى السنوات الأربع القادمة، مشيرا إلى عزم الوزارة وإرادتها القوية للرفع من مستوى المنظومة التربوية من جميع الجوانب، الإدارية منها والبيداغوجية، كما أكد على ضرورة تحديث الأداء المهني عبر استغلال المتوفر من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتقدمة واعتماد الاستعمالات الجيدة في هذا الميدان.
وفي الأخير أكد المنسق الجهوي أن اكتساب مهارات العمل باستعمال تقنيات TICEلن يتأتى إلا بالتكوين والتكوين المستمر، مبينا للحضور مدى ملاءمة البرنامج الذي وضعته الأكاديمية بتشارك مع النيابات،في أعقاب الورشات التقاسمية التي نظمتها الأكاديمية يومي 09 و10 من هذا الشهر بهدف  توحيد الرؤية أثناء تنزيل البرنامج فينيابات الجهة، وذلك باعتماد الحصة الواحدة للفوج في الأسبوع، لما يتيحه ذلك للمستفيد من هذا التكوين من إمكانية للتمرين والمراجعة، واستثمار التكوين عن بعد على المسطحة IT-Academy، وكذلك استغلال الموارد الرقمية المتوفرة عليها في شكل مكتبة رقمية(ressources informatiques) ، تحضيرا لاجتياز امتحان MOS في آخر كل مصوغة (Word, Excel).
لتنطلق أشغال التكوين التطبيقي  التي تم خلالها  تقديم طرق الاستخدام الأمثل لبرنامج تحرير النصوص Word ، وبعدها عمل الأساتذة على اختبار مؤهلاتهم من خلال الإجابة عن  أسئلة وتمارين تستهدف تقييمهم مدى التمكن من التعامل مع هذا البرنامج .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق