الجمعة، 3 يونيو، 2016

إعفاء طاقم مركز امتحانات للباكلوريا بأزرو والمديرية الإقليمية تتخذ تدابير حاسمة لتكافؤ الفرص

إعفاء طاقم مركز امتحانات للباكلوريا بأزرو
والمديرية الإقليمية تتخذ تدابير حاسمة لتكافؤ الفرص

*/*البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد*/*
أعفى المدير الإقليمي الطاقم الإداري المشرف على اختبارات الدورة العادية الامتحان الجهوي الموحد للمترشحين الأحرار وللسنة الأولى من سلك الباكالوريا يومي 3و4 يونيو2016 وكذلك لامتحان الوطني الموحد لشهادة الباكالوريا(الدورة العادية) التي ستجرى اختباراتها أيام7و8 و9 يونيو2016 بالنسبة لجميع الشعب بالثانوية التأهيلية طارق بن زياد بآزرو.
وبحسب المعطيات المتوفرة فالسبب يعود لعدم الانضباط لمعايير اختيار الطاقم وتكوينه من عناصر من شأن حضورها وتحملها مسؤوليات الإشراف على بعض المهام المرتبطة بسير الامتحانات داخل المركز أن تثير حفيظة الممتحنين أو أوليائهم؟ الحالة التي كانت وراء تفجير انتقادات بين صفوف بعض الآباء وصل صداها للنيابة فكان قرار الإعفاء الشامل من المهام ضمانا لتكافؤ الفرص وبعيدا عن أية شبهة.
وارتباطا بموضوع إجراءات تدبير امتحانات الباكالوريا ـ دورة يونيو2016 - سبق وأن تم عقد عدة اجتماعات تواصلية وتنسيقية مع السادة رؤساء مراكز امتحانات الباكالوريا والمفتشين الملاحظين وأعضاء اللجنة الإقليمية للامتحانات وكذا مع الشركاء الاجتماعيون في موضوع المقرر الوزاري المرتبط بدفتر مساطر امتحانات الباكالوريا ودلائل الفاعلين،  الى جانب تدارس الترتيبات والتدابير التنظيمية والتربوية لإجراء هذا الاستحقاق الوطني الهام الذي يفرض على الجميع التعبئة لإنجاحه، والاستعداد الجيد لهذا الموعد التربوي السنوي بما يليق وحجم التدابير والعمليات التي تتطلبها المرحلة من التداول، وكان أن سلطالسيد احمد امريني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإفران  خلال هذه الاجتماعات الضوء حول المستجدات لدورة يونيو 2016 حيث أكد على ضرورة خلق الظروف التي تضمن للمترشحات والمترشحين كافة حقوقهم في تكافؤ الفرص وتكريس مبادئ الإنصاف، وكذلك لضمان مصداقية الباكالوريا الوطنية بالتعبئة على جميع الجهات والمستويات لمحاربة ظاهرة تفشي الغش، تفاديا لما يترتب عنها من آثار ونتائج سيئة على التلاميذ وأسرهم وما يتطلبه الأمر من تعزيز آليات المراقبة والتعامل معها بصرامة في إطار ما تم التنصيص عليه في النصوص المنظمة لذلك.
كما طالب السيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين الحضور كل من موقعه، التحلي بمزيد من اليقظة والحزم والضبط، في إطار التقيد بمقتضيات المقرر الوزاري في شأن دفتر مساطر امتحانات الباكالوريا وكذا مختلف القوانين والنصوص الجاري بها العمل، مشددا حرصه الشخصي في إطار الزيارات الميدانية لمراكز الامتحانات بالإقليم والوقوف على عملية تامين المواضيع وتحصين قاعة تخزين اظرفة المواضيع باعتماد نظام آلي للمراقبة والتسجيل بواسطة الفيديو على مدار24 ساعة بالنسبة لجميع الفضاءات الحساسة بمراكز الامتحانات، هذا بالإضافة إلى تثبيت  كاميرات المراقبة في القاعات المخصصة لحفظ مواضيع وتوفير سلامتها والاطمئنان على  سير العملية برمتها وعلى السير العادي للمسار الذي ستسلكه المواضيع انطلاقا من المديرية الإقليمية إلى غاية الوصول إلى مراكز الامتحانات، ومسهبا في شرح تدابير تسليم وتسلم المواضيع حيث أسندت هذه العمليات إلى مجموعة من الأطر الإدارية بالمديرية الإقليمية للقيام بها وفق جدولة وتوقيت مضبوط، والعمل على إرجاع أوراق التحرير من المراكز إلى مقر الأكاديمية مرورا بمقر المديرية باستحضار تكييف وثيرة الاستلام والتسلم حسب المسافة الفاصلة بين المديرية الإقليمية ومراكز الامتحانات.
وتجدر الإشارة أن العدد الإجمالي للمترشحين لهذا الاستحقاق الوطني لسنة2016 بلغ2359يتكون منها 1668 مترشح  رسمي و691 من المترشحين الأحرار...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق