الأربعاء، 23 يناير، 2013


لـمـعـيـزة 
كيقولو  الديب ما يجوع ولغنم


وقوف كوقوف حنجرة المغني الغيواني المشطون البال، الصادح ألما لذيذا ثاقبا الجسد وجبته معا، وموجههما صوب اللانهائي، حيث يتربع الشيء واللاشيء...الكونَ وصداه . تنتهي كلمات الشاعر /المغني في لحظات ولا ينتهي صداها، يتبعك في كل وقت وحين، وحين يشطنك تناديه :
يَا شاطَنِّي وُيَا شَاغَلْ بَالِي.........يَا شَاطَنِّي وُعْيِيتْ نْدَارِي.

و ليك يا الفاهم كلامي ....هذا كلام غيواني ( من اورع ما تغنى به ناس الغيوان ( اما جيل جيل جيلالة فكشفوا عنها بالقول:
.. افهم الكلمة و ذوق سر المعنى و اروى و كون حاضر؟ 


لـمـعـيـزة 
كيقولو  الديب ما يجوع ولغنم
الذيب يا الذيب
بوك وجدك كذيذيب
يا تريكة العيب من بدا الدنيا
السبع فاق وزهر . . . خوات الساحة
السبع فاق وزهر . . . الله على راحة
ربي مولاي عل الغابة        ربي مولاي
غابتنا يا زينة السلوعا       فيها مولاي
ربي مولاي عل الغابة        ربي مولاي
غابتنا ما منها رجوع         وسبعها داخلها
ربي مولاي عل الغابة        ربي مولاي
الذيب قال للمعزة              امتى دايرة لعزا
قالت ليه كاع هاد الشي معزة
وأنا ما عندي دزة
وزايدها بالضحكة
كون عينيك تهنيني
كون درتي كيف الثعلب
على قبر ولدي جيتي عاونتيني
ربي مولاي عل الغابة          ربي مولاي
ما ف بالي اللي تدفن           ولا بالي اللي تجبد
هذوك فعايل الثعلب             ذاك الحرامي لمجبد قول له
ربي مولاي عل الغابة                            ربي مولاي
انتما بجوج قلال النية             انتما بجوج درتوها بيا
هو قال وليدي                           وأنت لاهيتيني
حتى طاحت الظلمة         باغي تفرزني باش تفرسني
ربي مولاي عل الغابة                  ربي مولاي
آه يا مولاي سيدي مولاي    عل الغابة ربي مولاي
ربي مولاي عل الغابة         ربي مولاي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق