الثلاثاء، 22 يناير، 2013


و يستمر التصعيد ضد التشويش المفتعل من النيابة الاقليمية للتعليم بإفران
جمعية آباء تدخل على الخط

محمد عبيد - آزرو 
   محاولات النيابة الاقليمية للهروب الى الامام بمحاولاتها تلفيق التهم و فبركة ملفات ضد من لا يركب سفينتها في المحاباة و المجاملة و التي انتشرت كالنار في الهشيم بين العام و الخاص  لم تساهم الا في التوتر و القلق الشديدين اللذين اصبحا حديث الخاص و العام باقليم افران... و كان باديا ان تسير الامور في الاتجاه الذي لا يخدم القطاع التعليمي و التربوي معا حين رمت النيابة بالكرة في مرمى جهات لا لشيء إلا لغيرتها على سمعة التعليم و تكبدها همّ التحصيل لفلذات الاكباد بهذا الاقليم عموما و بمدينة آزرو على وجه الخصوص كشفت عن نواياها خطط تكتيكية في توجهات لا تعبرعن النوايا الحسنة لتجاوز الاختناق القائم ... فبعد احتجاج اطر تعليمية و نقابات تعليمية و صدور عدد من البلاغات و العرائض الاستنكارية للوضع المتازم للقطاع اقليميا ، تدخل جمعيات الاباء على الخط للكشف عن تدمرها من جهتها للوضع التعليمي إذ سبقت احتجاجات جمعية الاباء بعين اللوح عن غياب الارادة الصريحة لتجاوز مشاكل بنية مدرسة الفتح ، و ياتي الدور هاته المرة من جمعية اباء و امهات مدرسة فاطمة الفهرية بعد ان استفحل امر الاختناق القائم بها مع المدرسة المحظوظة ادارتها التربوية  نيابيا إذ اصدرت جمعية الاباء و الأمهات بيانا عموميا هذا نصه:  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق