الجمعة، 18 يناير 2013


المحطة السادسة للقافلة الطبية بإقليم إفران
تحط الرحال بضاية عوا
محمد عبيد / بوابة : فضاء الأطلس المتوسط
حلت القافلة الطبية اليوم الجمعة 18 يناير 2013 بتراب الجماعة القروية لضاية عوا حيث استفاد من خدماتها2802 من الساكنة ( 912 نساء و 860 رجالا و 1033 أطفالا)   فضلا عن عملية أعذار 63 طفل..  و ساهم في تقديم الخدمات الصحية الموزعة على أمراض الحنجرة و الأنف و الآذن والفم والأسنان،الأمراض النسائية،سرطان الثدي و عنق الرحم، أمراض السكري والقلب والضغط الدموي،التخطيط العائلي والطب العام  طاقم طبي وصحي يتكون من 17 ممرض و 14 طبيب من الأطر الصحية التابعة للمندوبية الاقليمية لإفران،إلى جانب توزيع أدوية ذات قيمة مالية بلغت6ملايين سنتيم.
 و قد باشر مراحل هاته القافلة الطبية كل من حسن برادة الكاتب العام لعمالة إقليم إفران و عبد الله أوحادا رئيس المجلس الإقليمي لعمالة إفران و واعلي بوزيان و عبد المالك كرين مستشارا وزير الصحة و عدد من فعاليات المجتمع المدني بالإقليم  إذ قام الوفد بالمناسبة  بالإشراف على عملية توزيع مساعدات اجتماعية تجلت في مواد غذائية (دقيق و زيت ) و أغطية لفائدة 300 عائلة بالجماعة.. هاته المساعدات التي قدمت من طرف جمعية الزاوية الخضراء للتربية و الثقافة التي مفرها بالدار البيضاء ...
 و عن القافلة الطبية قال واعلي بوزيان مستشار وزير الصحة :"يوما عن يوم تتأكد أهمية الحملات الطبية في تقريب الخدمات الصحية للمواطنين و تفعيل الولوج العادل إلى الخدمات ... و تحظى المناطق الجبلية و النائية الفقيرة بالمغرب بأهمية خاصة ضمن برنامج وزارة الصحة  من خلال الوحدات الطبية المتنقلة في انتظار سد الخصاص الحاصل على مستوى البنيات التحتية و الموارد البشرية لضمان التطبيب للجميع."
من جهته، أكد الدكتور توهتوه المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإفران بالقول :" بالفعل هناك استراتيجية إقليمية لتجاوز إرهاصات البنية التحية الصحية، حيث الأولوية للعالم القروي الذي قريبا سيتم به إحداث مستوصفات و بالخصوص بكل من أمغاس و أكدال فضلا عن قيام الإصلاح و الترميم بمستوصفين قرويين بكلفة 700آلاف درهم  و التجهيز الذي خصص  له غلاف مالي قدره 200ألف درهما.. هذا - يضيف المندوب الإقليمي للصحة- مع الإشارة إلى أن مدينة آزرو ستعزز بدورها بوحدة مركزية صحية بتجزئات النخيل (بغلاف مالي يناهز 200الف درهم) فضلا عن مصحة بإفران سيتم بناؤها على مساحة 2هكتار بتكلفة قدرها 40.000.000 درهم".
 و تجدر الإشارة إلى أن محطة ضاية عوا تعتبر المحطة السادسة التي جرت خلال الأشهر الأخيرة مع موجهة البرد و تساقطات الثلوج بإقليم إفران حيث سبق و أن استفادت كل من مناطق أداروش و عين اللوح و تيمحضيت و البقريت و أكدال من القافلة الطبية لهذا الإقليم، إذ بلغ عدد المستفيدين منها 11الف مواطنة و مواطن من العالم القروي...

هناك تعليق واحد: