الخميس، 13 ديسمبر، 2012


وقفة احتجاجية لمجموعة من دواوير
أمام  مقر جماعة سيدي سليمان مول الكفيان  بمكناس

مكناس : عادل العربي
نظم  مجموعة من الدواوير صباح الثلاثاء 11 من دجنبر التي توجد داخل نفوذ جماعة سيدي سليمان مول الكفيان  (دوار  أي تبا امحمد ، دوار أيت بوحسوسن ، دوار أيت أحسين ، دوار أيت بودار ، دوار أيت الغازي ، دوار أيت بوحيات ،  دوار ايت عيرم ، دوار مالك ) وقفة احتجاجية ضد مسؤول جماعتهم هاته الدواوير التي   تعرف بقبيلة جماعة سيدي سيمان مول الكفيان ،توجد في  حالة متردية بالمسالك الطرقية الرابطة فيما بينها وبين نواحي الحاج قدور وباقي نفوذ تراب الجماعة ، وفي تصريح للمحتجين للجريدة  أكدوا لنا أن القنطرة المتواجدة على وادي سيدي سليمان مول الكفيان والمشيدة مؤخرا من طرف مقاول على حساب المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي تم تركها على وضعها الكارثي تم ترميمها بقشرة من (التو فنا ،البياضا)، ويضيف أحد أبناء المنطقة أنه مع تساقط الأمطار التي تهاطلت مؤخرا كشفت عن ما نهب من المال العام الذي رصد لها وللمسالك الطرقية القروية الأخرى.
وفي تصريح آخر لمجموعة من السكان  الذين أكدوا أن استهتار  رئيس الجماعة بمصالح الساكنة التي تعاني من عدة مشاكل نذكر منها عدم تسليم رخص البناء للضعفاء وفقراء المنطقة أصحاب الأرض  في حين تسلم لمغتصبي أراضي الجموع الدخلاء والغرباء الوافدين الجدد على المنطقة ، بالإضافة عدم تمكين الفئات المستضعفة من رخص الإنارة بحيث يضيئون الشموع وكانهم في العصور الوسطى في عزلة تامة هده المعانات جعلت التلاميذ في مغادرة التعليم ودلك بسبب عدم تمكنهم للوصول إلى مدارسهم .
وفي نفس السياق يضيف احد سكان المنطقة   للجريدة أن هذا الوضع قد يدفع بهؤلاء المتضررين إلى ما لا تحمد عقباه .مادام المسؤولون عن هذا الملف لا يواجهون التناقضات سوى بالوسائل التعجيزية التي لا تخدم مصالح هاته الفئات المحرومة والتي تلمس الإجحاف في حقها والتنكر لها من قبيل تغاضي الجماعة وتساهل الإدارة الترابية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق