الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012


سقوط مدخنتي مسجد محمد السادس بإفران

إفران//أحمد الغماري
كشفت التساقطات الثلجية الأخيرة،بالواضح  نوعية البناء، بناء احد بيوت الله حديث العهد: مسجد محمد السادس بإفران،التي أسقطت مدخنتين، وفي غياب أي تدخل، ضلتا  لأكثر من أسبوع  عالقة فوق سقف المسجد ،بسبب الثلوج المتراكمة ،مهددة المصلين حيث الكل بدا قلقا، يترقب انزلاقهما وسقوطهما بين الفينة والأخرى،ولمحاولة تفادى كل ما من شانه حاول بعض المصلين،مرة أخرى، إشعار وإخبار الجهات المسؤولة  لعلها تتدارك الأمر ولكن بدون جدوى ، ولم تبالي إي جهة من الجهات المعنية بسلامة المواطنين والمشاكل التي قد تقع  إن هوت أحدى المدخنتين  ،أوهما معا ، انه خطر بات يهدد المصلين وزبناء متجرين بالمسجد ،وفعلا ذلك ما وقع، بعد ذوبان الثلوج بسبب الأمطار التي عرفتها المدينة ،سمع ذوي سقوطهما من بعيد ،إلا انه لحسن الحظ ، السقوط وقع ليلا ،وان كان قد  خلق نوعا من الهلع لذا السكان المجاورين للمسجد،والمثير أن خطبة الجمعة بالمسجد نفسه ،كان الخطيب قد اختار لها موضوعا يتمحور حول المسجد دوره  في الإسلام وواجبات المصلين والساهرين على أمره في الصيانة والبناء.  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق