الأربعاء، 12 ديسمبر، 2012


عن غياب التدفئة المركزية في انتظار الحلول الموعودة
آزرو- محمد عبيد
 احتج أساتذة الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بآزرو على الوضعية المقلقة التي تعيش عليها الحجرات الدراسية بفعل غياب التدفئة المركزية ... و جاء الاحتجاج في أكثر من وقفة جرت خلال الأيام الأخيرة ( الجمعة و السبت و الاثنين ثم الأربعاء مشطرة إلى مرحلتين كل يوم ما بين 10 و 12 صباحا فما بين 4 و 6 ما بعد الزوال)، حيث عبر  المحتجون في اتصال لهم بالجريدة عن عدم تمكن كل الأجنحة الدراسية بالثانوية -عدا جناح الطبيعيات -من استخدام وسائل التدفئة المتوفرة بالحجرات و التي تعتمد على الفحم الحجري في اشتعالها، مفسرين أن تعثر استخدام هاته المدفئات يعود بالأساس إلى عدم الصيانة الواجبة عند بداية موسم دراسي و خصوصا مع حلول أيام البرد و الصقيع ... الوقفات الاحتجاجية التي بسببها اضطر النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بإفران إلى التنقل لعين المكان و فتح حوار مع الأساتذة المحتجين حيث تم استعراض الوضعية المقلقلة التي دفعتهم إلى هاته المحطات و تأكيد حاجتهم إلى التدفئة سيما مع انخفاض درجات الحرارة العليا هاته الأسابيع التي شهدت فيها المنطقة ككل تهاطلات ثلجية مهمة، كما طالب الأساتذة بتوفير التدفئة بأقدم جناح بالمؤسسة الذي يعود بناؤه  لسنوات السبعينات  "جناح الفيزياء" الذي من جهته لم يحصل على حظه من المدفئات الحجرية.. و قد وعد النائب الإقليمي بعد تفهمه للظروف بحل هاته المعضلة في آجال 7 أيام ...
 و على إثر هذه الوقائع أصدر أساتذة الثانوية بيانا – توصلت الجريدة بنسخة منه – هذا مضمونه:
"انعقد جمع عام لأساتذة الثانوية التأهيلية طارق بن زياد بآزرو بتاريخ 10/12/2012 على الساعة الثانية زوالا بقاعة الأساتذة، وأسفر عما يلي:
1/إعطاء مهلة للمصالح المختصة لإصلاح نظام التدفئة المركزية بالثانوية، مدتها 10 أيام، تبتدئ من تاريخ 07/12/2012 وتنتهي في تاريخ 17/12/2012، شريطة إيجاد حل مؤقت للتدفئة خلال هذه المدة.
2/الانتقال إلى شكل نضالي تصعيدي عند نهاية المهلة إذا لم يتم إصلاح التدفئة المركزية الموجودة بالمؤسسة وتهيئ التدفئة المركزية الخاصة بجناح الفيزياء.
3/يتم إخبار جميع الجهات المعنية بهذا الشأن."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق