الخميس، 13 مارس، 2014

وضع مسيران لوكالة بنك القرض الفلاحي بخنيفرة رهن الاعتقال الاحتياطي

وضع مسيران لوكالة بنك القرض الفلاحي بخنيفرة 
رهن الاعتقال الاحتياطي
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
تم  مساء الأربعاء الأخير ( 12 مارس 2014) وضع كل من مدير وكالة القرض الفلاحي التي كانت قد تعرضت للسرقة في 19يناير الأخير والمسؤول عن الخزينة بذات الوكالة رهن الحراسة النظرية إلى حين إتمام التحقيقات.
وأفادت مصادر محلية من خنيفرة أنه تم لحد الساعة ايقاف عنصرين وإحالة سجينين على أنظار التحقيق مما يؤشر فرضية وجود خيوط تربط بين كل هذه العناصر حول موضوع السرقة الذي تعرضت له الوكالة المذكورة، سيما وأن الايقاف جاء تزامنا مع توقيف العصابة التي روعت الأطلس المتوسط في سرقات سواء هاته الوكالة أوغيرها بالمنطقة. 
كما وضحت مصادرنا أن إيقاف المسؤولين عن الوكالة نسبت إليهما تهمة التقصير والإهمال في مهامهما بالوظيفية حيث ليلة سرقة الوكالة كان أنْ سجل أنّ  القفل الإلكتروني وقع في حالة عطالة  مما يسر فتح الخزنة بالمفتاح اليدوي فقط من قبل العصابة اللصوصية، كون الموظف المسؤول عن الخزنة كان ان ترك المفتاح كعادته فوق الصندوق؟؟؟بحسب ذات المصادر.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق