الجمعة، 14 مارس، 2014

الدعم التربوي بنيابة إفران

مشروع الدعم التربوي

بالمؤسسات التعليمية بنيابة إفران
خلال الموسم 2013-2014
البوابة الإكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"/آزرو-محمد عبيد
عن قسم الاتصال والشراكة بنيابة التعليم بإفران
في إطار إرساء الإستراتيجية الإقليمية للدعم التربوي بالمؤسسات التعليمية خلال الموسم الدراسي2013-2014، والتي تبلورت استنادا إلى توصيات الدراسة الخاصة لنتائج الباكالوريا بالإقليم خلال دورات يونيو 2011-2012-2013 التي قامت بها لجنة نيابية تحت الإشراف المباشر أحمد امريني النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بإفران، ضمت المنسق الإقليمي للتفتيش وأطر التوجيه والتخطيط التربوي ورئيس خلية الإعلاميات، حيث عملت على دراسة نتائج البكالوريا – للدورة العادية - للموسم الدراسي 2012/2013 ومقارنتها مع نتائج امتحانات الباكالوريا للموسمين 2011 و2012 برسم نفس الدورة، وذلك في إطار تقويم المردودية الداخلية لمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي التابعة للنيابة الإقليمية للوزارة بإفران بهدف الوقوف على أسباب تراجع نسب النجاح ورصد مكامن الضعف في نتائج الباكالوريا بمكوناتها الثلاث (المراقبة المستمرة- الامتحان الجهوي- الامتحان الوطني) خاصة في بعض المسالك الدراسية والوقوف على المواد الدراسية التي عرف فيها المتعلمات والمتعلمون تعثرات وصعوبات بغية إعداد وتسطير برامج عمل من طرف مجالس المؤسسة لإيجاد الحلول الناجعة لمختلف الوضعيات التقويمية والتعليمية للتصحيح والاستدراك في إطار بناء وتفعيل مشروع المؤسسة بمشاركة جميع الفاعلين التربويين والشركاء انطلاقا من بداية الموسم الدراسي 2013/2014 تنزيلا للإستراتيجية الوطنية الرامية إلى إرساء مدرسة النجاح.
وسعيا إلى تأسيس تعاقد إيجابي بين كل الفاعلين التربويين ومختلف الشركاء بغية الانخراط الفعلي للجميع في إرساء الإستراتيجية الإقليمية للدعم التربوي بالمؤسسات التعليمية الذي يقوم على الالتزام المتبادل بمبادئ الموضوعية والموثوقية والمصداقية، عملت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بإفران منذ بداية الموسم الدراسي على تنظيم عدة لقاءات تواصلية تحسيسية وفق جدولة زمنية محددة
بعد ذلك، وتنفيذا لمقتضيات المرسوم رقم 2.02.376 بتاريخ 17 يوليوز 2002 بمثابة النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية و التعليم العمومي، خاصة المواد 29، 26، 23 و 18 منه، وتفعيلا لمقتضيات المواد 8، 9، 13، 14، و 17 من مقرر تنظيم السنة الدراسية 2013-2014 والمذكرة الوزارية رقم 175 بتاريخ 19 نونبر 2010 في شأن موضوع التأطير وتتبع المراقبة المستمرة بالتعليم المدرسي. والمذكرة الوزارية 113 بتاريخ 22 شثنبر 2008 في شأن الحد من ظاهرة الهذر المدرسي. والتي تؤكد كلها على ضرورة وضع برنامج عمل للدعم التربوي في إطار المجلس التربوي والمجالس التعليمية وتوفير الشروط المناسبة لتفعيله و تتبعه، وضعت النيابة للمؤسسات التعليمية كأجل أقصى 30 أكتوبر 2013 لتوصلها بمكونات هذا البرنامج من حيث تم تحديد أعداد التلاميذ و التلميذات المستفيدين والمستفيدات وعدد الحصص وأسماء الأساتذة المكلفيــــن بإنجازه، وذلك ليتم تتبـــع ومواكبة ومراقبة تنفيذه من طرف المفتشين وأعضاء اللجنة الإقليمية.
عملت لجنة القيادة الإقليمية لبرنامج الدعم التربوي برئاسة النائب الإقليمي للوزارة على حضور لقاءات تواصلية على مستوى مؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي بالإقليم حضرها مختلف مكونات المجتمع المدرسي، وذلك لتدارس سبل تفعيل برامج الدعم التربوي بالمؤسسات الثانوية التأهيلية في بداية الأمر وبعدها مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي ثم الابتدائي .
تضمنت أشغال اللقاءات التواصلية السالفة الذكر :
- كلمة توجيهية للنائب الإقليمي للوزارة، حيث استهل كلمته بالترحيب بالحاضرين للقاء التربوي، كما ذكر بالسياق العام للإستراتيجية الإقليمية للدعم التربوية بالمؤسسات التعليمية وحث الجميع للانخراط الفعلي في أجرأتها لما لها من أهمية بالغة في الرفع من مستوى التحصيل الدراسي للمتعلمات والمتعلمين والارتقاء بالمردودية الداخلية للمؤسسات التعليمية.
- التذكير بالمرجعيات المؤطرة للإستراتيجية الإقليمية للدعم التربوي بشكل عام واللقاءات التواصلية بشكل خاص من طرف المنسق الإقليمي للتفتيش، ثم تقديم خلاصة نتائج دورة يونيو 2013 لامتحانات الباكالوريا للمؤسسة المعنية حيث تم الوقوف على الأسباب الكامنة وراء التراجعات المسجلة في مختلف المسالك بدء بنسب النجاح، عدد الميزات، وصولا إلى المواد الدراسية التي عرف فيها المتعلمات والمتعلمون صعوبات وتعثرات خاصة في الامتحان الجهوي للسنة الأولى باكالوريا والامتحان الوطني للسنة الثانية باكالوريا ومقارنتها مع نتائج المراقبة المستمرة وذلك بهدف العمل على تصحيح مختلف الوضعيات.
- تقديم رئيس المؤسسة المعنية لمشروع برنامج الدعم الخاص بالمؤسسة (الكتيب المتضمن لبطاقات مشاريع برامج الدعم التربوي للمؤسسات التعليم الثانوي التأهيلي و بعض مؤسسات التعليم الثانوي الإعدادي رفقته).
مناقشة عامة مع كل مكونات المجتمع المدرسي الحاضرة إلى اللقاءات التواصلية.
هذا وتجدر الإشارة إلى أن اللقاءات التواصلية المحلية على مستوى المؤسسات مكنت اللجنة الإقليمية برئاسة النائب الإقليمي للوزارة بالإضافة إلى مناقشة سبل تفعيل وإرساء برامج الدعم التربوي المؤسساتي حسب خصوصيات كل مؤسسة عبر إسناد جداول حصص خاصة بالأساتذة الاحتياطيين من الوقوف عن كتب على مختلف العمليات المتعلقة بتسيير المؤسسات ومناقشة كل الإكراهات بغية إيجاد الحلول الممكنة لها مع كل الأطراف المعنية ضمانا للسير العادي لها. كما سجل الحاضرون بارتياح الحضور الشخصي للنائب الإقليمي في اللقاءات التواصلية والأهمية القصوى التي يوليها للجانب التربوي و الرفع من جودة التعلمات، كما تجدر الإشارة إلى أنه تم تخصيص حيز من وقت اللقاء التواصلي مع السيدة والسادة أطر هيئات التفتيش بالإقليم ليوم 09 يناير 2013، لتدارس سبل تتبع ومراقبة تنفيذ برامج الدعم التربوي بالمؤسسات التعليمة و مصاحبة الأستاذات والأساتذة القائمين على تنفيذها والعمل على إنجاز تقارير دورية في الموضوع متم كل شهر.
مشروع الدعم التربوي للموسم 23013-2014 مبادرة تبنتها حاليا فرق جماعات الممارسات المهنية في إطار مشروع
pagesm للاشتغال عليها من أجل الرفع من المردودية وتحسين النتائج الدراسية والحد من الفشل الدراسي المؤدي الى الهدر المدرسي وسد الثغرات ومعالجة الصعوبات، من أجل الرفع من مردودية وجودة العملية التعليمية ــ التعلمية، وتفادي الإقصاء والتهميش وتعزيز فرص النجاح ; وهي عملية انخرط فيها جميع الأطر التربوية والإدارية بما فيها الأساتذة الفائضون، تحت إشراف وتوجيه من أطر التفتيش التربوي بالإقليم من خلال عملية التأطير والمواكبة والتقييم .
اللجنة الإقليمية حاليا تقوم ببرمجة زيارات للمؤسسات التعليمية لتتبع العملية وتقييمها وتقديم التوجيهات اللازمة من أجل تفعيل وأجرأة وتكثيف دروس الدعم المتعثرة في بعض المؤسسات ، بعد رصدها لاكراهات كثيرة منها عدم توفر الموارد البشرية اللازمة والمتخصصة في بعض المواد ، ومشكل توفر القاعات اللازمة للعملية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق