الجمعة، 3 مايو، 2013


حوالي30 مليون درهم لفك العزلة عن ساكنة آيت بوزيان
وإمداد المنطقة بالكهرباء وإدماجها في التنمية المستدامة
البوابة الإلكترونية"فضاء الأطلس المتوسط"
انتقلت يوم الخميس الأخير 2ماي2013 إلى منطقة آيت بوزيان التي تعتبر أبعد نقطة في الإقليم (حوالي 100 كلم عن مدينة إفران)، لجنة إقليمية برآسة عامل الإقليم السيد صمصم جلول ضمت رؤساء عدة مصالح خارجية، وّذلك من أجل تتبع المشاريع المبرمجة لفائدة الساكنة الجبلية.
و تدخل هاته الزيارة في إطار الاهتمام بالمناطق النائية والصعبة وسن منهجية القرب في التعاطي مع قضايا ساكنة هذه المناطق.
 و من بين هذه المشاريع تهيئة وإمداد المسالك من أجل فك العزلة وتقليص المسافات لتمكين هذه الساكنة من ولوج المراكز الأخرى التابعة للإقليم دون قطع مسافات طويلة... وقد بلغت تكلفة هذا المشروع حوالي 18 مليون درهم ويمتد على حوالي50 كلم.
كما ستستفيد هذه المنطقة الجبلية من عملية الكهربة وذلك بتخصيص غلاف مالي قدر ب2 مليون درهم.
ويدخل هذا البرنامج في إطار مشروع شمولي خصص له مبلغ 80 مليون درهم سيمكن إقليم إفران من رفع نسبة الربط بالكهرباء من 80 في المائة إلى 95في المائة خلال السنتين المقبلتين.
هذا بالإضافة الى إعادة بناء مدرسة آيت بوزيان بمواصفات جديدة بتكلفة قدرت بمليون درهم فتحت أبوابها بداية السنة الدراسية الجارية.
زيارة منطقة  آيت بوزيان من طرف اللجنة الإقليمية، عرفت أيضا عقد لقاء تواصلي مع الساكنة، والذي تميز باستعراض بعض المنجزات التي تم تحقيقها.
كما طرحت الساكنة بعض القضايا التي تشغل بالها، وعبرت عن ارتياحها لما تحقق من مشاريع مكنتها  من التخلص من معانات العزلة والتهميش... وأبانت الساكنة أيضا عن وعيها المتزايد بخصوص المحافظة على الملك الغابوي، وذلك من خلال تأسيس تعاونية غابوية تضم 320 منخرط وتسجيل انخفاض ملموس للمخالفات الغابوية.
وفي نفس السياق أكد عامل الإقليم على ان هذه المشاريع والمنجزات تندرج في إطار تصور يرمي الى تحقيق تنمية مندمجة ومستدامة عبر المحافظة وحماية  الثروة الغابوية التي تعرضت الى ضغوطات كبيرة  من جهة وإيجاد بدائل لتحسين ظروف عيش الساكنة من جهة أخرى، وذلك من خلال مشاريع مخطط المغرب الأخضر بتخصيص 3 ملايين درهم لإنجاز هذه المشاريع،فضلا عن المشاريع المدرة للدخل المندرجة ضمن برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
مصلحة الصحافة والتواصل
عمالة إقليم إفران

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق